شريط الأخبار

بحر: الاستجابة لضغوط الرباعية انتحار سياسي وسقوط وطني

01:24 - 21 تموز / أكتوبر 2011

بحر: الاستجابة لضغوط الرباعية انتحار سياسي وسقوط وطني

فلسطين اليوم- غزة

حذر الدكتور أحمد بحر، النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، رئيس سلطة رام الله محمود عباس، واللجنة المركزية لحركة فتح من التعاطي مع دعوات اللجنة الرباعية الدولية حول العودة إلى طاولة المفاوضات مع الاحتلال.

 

وشدد بحر في بيان صحفي، الجمعة (21-10) تعليقا على اجتماع مركزية فتح يوم أمس، تلقى مراسلنا نسخةً منه، على أن "أي استجابة لدعوات "الرباعية" تشكل انتحارًا سياسيًا وسقوطًا وطنيًا، داعيًا "أبو مازن" وحركة فتح للثبات على الموقف، والبدء في مراجعة شاملة للحال والمسار الفلسطيني بما يقود إلى التوافق على إستراتيجية وطنية فلسطينية جديدة لإدارة الواقع الفلسطيني الداخلي كما إدارة الصراع مع الاحتلال".

 

وحول الموقف من المصالحة، أكد بحر أن المصالحة ليست شعارًا يُرفع أو كلمة تقال، وأن شعبنا الفلسطيني ينتظر من "أبو مازن" وحركة فتح أفعالا لا أقوالا، ويتوقع منهم البدء في تنفيذ إجراءات عملية لتطبيق اتفاق المصالحة على ارض الواقع وعدم رهنها لنتائج خطوة أيلول أو ربطها بأي أجندة أو اعتبارات سياسية أخرى.

 

وتابع بحر: "لا مبرر على الإطلاق لتأخير تطبيق المصالحة، وخصوصًا في ظل الأجواء الوحدوية التي وفرتها صفقة تبادل الأسرى، ما يعني أن المصالحة يجب أن ترتقي إلى مصاف الأولوية الوطنية"، محذرًا من أن إخضاع "أبو مازن" و"فتح" المصالحة للأمزجة الشخصية والتقديرات الحزبية من شأنه أن يفقدهم المصداقية الوطنية ويكرس مزيدا من المعاناة لدى أبناء شعبنا.

 

انشر عبر