شريط الأخبار

السفير المصري لـ "فلسطين اليوم": نتابع المرحلة الثانية من صفقة التبادل وفق معايير الاتفاق وزيارة عباس مفصلية

09:49 - 20 حزيران / أكتوبر 2011

زيارة الرئيس عباس تأتي في وقت مفصلي

السفير المصري لـ "فلسطين اليوم": نتابع المرحلة الثانية من صفقة التبادل وفق معايير الاتفاق.. وزيارة الرئيس عباس للقاهرة مفصلية

فلسطين اليوم: غزة – (خاص)

هنأ السفير المصري لدى السلطة الفلسطينية ياسر عثمان الشعب الفلسطيني بصفقة تبادل الأسرى، مؤكداً أن القيادة المصرية والشعب المصري يشعرون بالفرحة والسرور لإدخالهم البهجة لدى الشعب الفلسطيني عامة والأسرى وذويهم بشكل خاص. واصفاً الصفقة بأنها مشرفة ومشرقة في تاريخ الشعب الفلسطيني.

جدير بالذكر أن مصر هي التي توسطت بين حركة حماس و"إسرائيل" لإتمام صفقة شاليط، ومن جانبها أثنت حركة حماس على جهود مصر الثورة بالدور الذي لعبته لإتمام الصفقة.

وأكد السفير المصري ياسر عثمان لـ "فلسطين اليوم" أن الرعاية المصرية مستمرة لملف الأسرى بشكل عام. لافتاً إلى أن مصر لن تدخر جهداً للتدخل في أي مناسبة لإطلاق سراح مزيد من الأسرى الفلسطينيين. موضحاً أن القيادة المصرية مهتمة بتنفيذ المرحلة الثانية من الصفقة وفقاً لنص الاتفاق والمعايير التي وضعتها فصائل المقاومة الفلسطينية والتي من أهم بنودها أن يكون كافة الأسرى الذين سيفرج عنهم في المرحلة الثانية من الأمنيين.

وأشار إلى أن مصر تتابع في هذه الأوقات الإجراءات التعسفية التي تم اتخاذها في السجون "الإسرائيلية" والتي من المفترض طبقا لاتفاق صفقة التبادل أن تتراجع عنها إدارة السجون "الإسرائيلية".

وفي سياق منفصل أكد السفير عثمان أن زيارة رئيس السلطة محمود عباس إلى القاهرة يوم السبت القادم تأتي في مرحلة هامة وتوقيت هام ، خصوصاً عقب صفقة شاليط، والذي تعتبره مصر توقيت مفصلي لدفع المصالحة إلى الأمام.

وقال أن على رأس جدول أعمال زيارة الرئيس عباس هو ملف المصالحة الفلسطينية، والمسار السياسي والتوجه للأمم المتحدة.

ورداً عن إمكانية لقاء بين الرئيس عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في القاهرة، قال السفير عثمان، مصر تعمل على دفع المصالحة بشكل عام، وأنه إذا كان هناك تقدم ورغبة لدى الأطراف وضرورة سيجتمعون، لكنَّ سياسة مصر في هذا الموضوع تتركه للقيادة الفلسطينية.

انشر عبر