شريط الأخبار

خلال أيام .. وثيقة سويسرية مهمة تثبت تورط جمال وعلاء فى غسيل أموال

09:42 - 19 كانون أول / أكتوبر 2011


خلال أيام .. وثيقة سويسرية مهمة تثبت تورط جمال وعلاء فى غسيل أموال

فلسطين اليوم-وكالات

جمال وعلاء وجرانه ومنصور قالت مصادر قضائية بجهاز الكسب غير المشروع لبرنامج "مصر الجديدة"، إن البيان الذى أصدره فريد الديب محامى علاء وجمال مبارك نجلى الرئيس السابق، يثبت تورطهما فى تشكيل عصابى لجرائم غسيل أموال، وأنه على المتهمين إثبات كيفية حصولهما على 340 مليون دولار كودائع فى سويسرا، وهو ما يتنافى مع ما ذكره مبارك سابقاً على قناة العربية من أنه لا يملكه هو ونجليه أى أموال فى الخارج.

 

وأضافت المصادر، أنه سيتم نشر خلال أيام وثيقة خاصة من ملف تحقيقات القضاء الأسبانى الذى يباشر التحقيق فى قضية أموال جديدة متورط فيها علاء وجمال مبارك زهير جرانه وزير السياحة السابق ورجل الأعمال الهارب ياسين منصور، ارتكبوا عمليات غسيل أموال عبر تحويلات مالية مشبوهة، وأن الجهاز سيعلن للرأى العام قريباً نص قرار قاضى التحقيقات الأسبانى.

 

ولفتت المصادر أثناء حلقة الأمس من برنامج الإعلامى معتز الدمرداش على قناة الحياة 2، إلى أن المتهمين ارتكبوا جرائم غسيل أموال فى 2005 ولم يكن الشعب المصرى يعرف عنها شئ، والجميع يسأل عن مصادر هذه الأموال وعلى المتهمين عبء إثبات شرعية الحصول عليها ومن أين حصلوا عليها، خاصة وأن هناك تاريخ من النهب المستمر كما ثبت فى التحقيقات.

 

وختمت المصادر تصريحاتها، بأن المستشار عاصم الجوهرى مساعد وزير العدل ورئيس اللجنة القضائية المشكلة لاسترداد الأموال المهربة، كان على علم تام بهذه القضية منذ شهر مايو الماضى، إلا أنه رفض الإفصاح عنها حفاظاً على سرية التحقيقات، حتى لا تذوب الأموال.

 

وكشفت المصادر مفاجأة وهى أن هناك عدد من البلاغات مقدمة ضد فريد الديب فى جهاز الكسب غير المشروع، وأنه سيتم استدعاء لسؤاله فى هذه البلاغات والتحقيق معه خلال أيام. وكان فريد الديب محامى علاء وجمال مبارك، أصدر بياناً أمس ذكر فيه إن ما أعلنه المستشار عاصم الجوهرى حول توصل اللجنة لمعلومات تؤكد أن علاء وجمال مبارك نجلى الرئيس السابق لديهما ودائع ببنوك سويسرا تقدر بحوالى 340 مليون دولار أى ما يوازى حوالى 2 مليار جنيه، قد وردت وبالتفصيل فى أقوال موكليه التى أدليا بها يوم الاثنين الموافق 30/5/2011 فى تحقيقات إدارة الكسب غير المشروع، وحددا البنوك السويسرية المودعة فيها تلك الأموال، كما حددا مصادر وتواريخ حصولهما عليها، والمصادر المشروعة التى حصلوا منها على تلك المبالغ، وكلها مصادر لا علاقة لها بمصر وليست لها فى مصر أية أعمال أو مصالح، وأنها كانت تصب فى حساب مشترك لهما تم فصله فى عام 2008 واختص كل منهما بما اختص به، ولم يتم تحويل أية مبالغ لهما من مصر على الإطلاق.

انشر عبر