شريط الأخبار

القدس تستقبل أسراها المحررين في يوم تاريخي

09:31 - 19 تموز / أكتوبر 2011

القدس تستقبل أسراها المحررين في يوم تاريخي

فلسطين اليوم _ القدس المحتلة

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمس إقامة احتفال مشترك لكافة الأسرى والمعتقلين المحررين من مدينة القدس "تحت ذرائع أمنية واهية".

 

فبعد وصول الاسرى المقدسيين المحررين الى المدينة المقدسة توجه كل واحد منهم الى منزل عائلته حيث رفضت سلطات الاحتلال ان يقام احتفال مركزي لهم.

 

واحتفاء بهذه المناسبة الوطنية، توجه وفد مقدسي من رجال دين وشخصيات اعتبارية وسياسية لزيارة الاسرى المحررين في منازلهم وتهنئة ذويهم بهذه الفرحة العارمة.

 

وتشكل الوفد المقدسي من محافظ القدس السيد عدنان الحسيني وسماحة الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الاسلامية العليا في القدس وسماحة الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والاراضي الفلسطينية وسيادة المطران عطالله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس والسيد حاتم عبد القادر والسيد زياد الحموري وغيرهم من الشخصيات الاعتبارية البارزة والناشطة في الحقل الوطني في القدس.

 

وزار الوفد كافة الأسرى المقدسيين في منازلهم حيث ألقيت كلمات التهنئة من الشيخ عكرمة صبري والمطران عطاالله حنا والشيخ محمد حسين والسيد حاتم عبد القادر وغيرهم.

 

وأكد المتحدثون في كلماتهم بان صفقة تبادل الأسرى والتي شملت أسرى مقدسيين انما تعتبر حدثا تاريخيا وعرسا وطنيا. كما وجه المتحدثون التحية للمقاومة الفلسطينية التي حققت هذا الانجاز التاريخي وكل الفصائل والاحزاب والهيئات الوطنية التي تعنى بشؤون الاسرى واكدوا ان "فرحتنا كبيرة اليوم بعودة اسرانا ومعتقلينا الى اسرهم ولكن تبقى في القلب غصة على من بقي في الاسر، هؤلاء الذين يجب ان يحرروا وان يعودوا الى وطنهم والى اسرهم".

 

كما اكد المتحدثون ان "هذا العرس الوطني يشارك فيه المسلمون والمسيحيون وكافة الاطياف السياسية الفلسطينية التي توحدت اليوم في استقبالها للاسرى والمعتقلين المحررين". كما دان المتحدثون اقدام السلطات الاحتلالية على منع اقامة احتفال مركزي لكي يستقبل ابطال القدس بما يليق بهم من حفاوة وتكريم.

انشر عبر