شريط الأخبار

حركة الجهاد الإسلامي تكرم أهالي الشهداء والأسرى بالوسطى

01:15 - 17 تشرين أول / أكتوبر 2011

حركة الجهاد الإسلامي تكرم أهالي الشهداء والأسرى بالوسطى

فلسطين اليوم-غزة

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في إقليم الوسطى  منطقة دير البلح يوم السبت الماضي أمسية كرمت من خلالها أسر شهداء وأسرى الحركة  في مسجد عمر بن الخطاب .

 ويأتي هذا  التكريم في إطار استعداد الحركة لإحياء الذكرى السادسة عشر لاستشهاد الدكتور فتحي الشقاقي والذكرى الرابعة والعشرين للانطلاقة الجهادية , وبحضور عدد كبير من أنصار الحركة ومسئول الإقليم وقيادات الحركة في دير البلح حيث تخلل هذه الأمسية العديد من الفقرات والكلمات الجهادية.

وقال الدكتور خالد خطاب أن معاناة أهالي الشهداء وعذابات الأسرى هي  ثمن تحرير هذا الوطن .

وحول صفقة الأسرى رحب الدكتور خالد بتلك الصفقة ووصفها بالنصر المبين لقضية الأسرى وبأنه لا طريق لتحريرهم إلا بأسر الجنود وإخراج أسرانا البواسل من تلك السجون العنصرية  وان المقاومة هي السبيل الوحيد لنيل الحقوق وتحرير الأسرى.

ومن ناحية اعتبر الشيخ أبو طارق المدلل على ان الحركة لن تنسى دماء الشهداء ومعاناة الأسرى داخل السجون الصهيونية , مثنياً على تضحيات أهالي الأسرى والشهداء.

وحول صفقة تبادل الأسرى قال المدلل ان المقاومة بكل إشكالها هي سبيلنا الوحيد لضرب العدو ونزع الحقوق بالقوة وليس بالتنازل ونسيان دم الشهداء ودموع أمهاتهم , معتبراً بأن تلك الصفقة كسرت شوكة هذا المحتل.

وعن اقتراب الذكرى السادسة لاستشهاد الشقاقي أوضح المدلل ان فكر الشقاقي نبراسا لتوجيه البوصلة الي مسارها الصحيح فبالدم ستحرر القدس وبالجهاد والمقاومة سيحرر أسرانا وفي ختام كلمته أكد المدلل على انه يجب مواصلة طريق الجهاد والمقاومة

انشر عبر