شريط الأخبار

حمدونة يدعو لتلبية دعوة تعليق الدوام في جميع الوزارات بغزة الساعة 12 تضامناً مع الاسرى

09:49 - 17 تشرين أول / أكتوبر 2011

حمدونة يدعو لتلبية دعوة تعليق الدوام في جميع الوزارات بغزة الساعة 12 تضامناً مع الاسرى

فلسطين اليوم-غزة

أكد الأسرى فى السجون لمركز الأسرى للدراسات أن إدارة مصلحة السجون قامت بنقل عدد من الأسرى المضربين عن الطعام لليوم الواحد والعشرين على التوالى إلى العيادات فى داخل السجون وإلى المستشفيات خارجها بعد تدهور صحة عدد كبير منهم وخاصة الأسرى المرضى .

من ناحيته أكد الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن الحالة الصحية للأسرى المضربين عن الطعام فى تدهور مستمر ، ومنهم من لا يقوى على الوقوف ونقص وزنهم لأكثر من 14 كيلو لكل أسير وحالتهم فى خطر شديد .

ودعا حمدونة عموم الشعب الفلسطيني والعربى والجاليات فى الخارج والمؤسسات العاملة فى مجال الأسرى بتكثيف الفعاليات فى هذه الأوقات العصيبة ، ودعا الكل الفلسطينى للاستجابة فى هذا اليوم لدعوة لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والتى أكدت على حضور الجميع لخيمة الاعتصام أمام مقر الصليب الأحمر الدولى بقطاع غزة فى هذا اليوم الاثنين 17/10/2011 وكذلك الاستجابة لدعوة نقابة العاملين في الوظيفة العمومية بتعليق الدوام في جميع الوزارات والمؤسسات من الساعة 12 وحتى الساعة 2 ظهرا فى نفس اليوم للمشاركة في الاعتصامات  الجماهيريه  دعماً واسناداً لمعركة الامعاء الخاوية التي يخوضها الاسرى.

وطالب حمدونة جميع الأحرار والشرفاء المشاركة في الاعتصامات حيث ان الأسرى دخلوا يومهم الواحد والعشرين وأصبحت حياتهم في خطر مما يتطلب من كل أبناء الشعب الفلسطيني الوقوف معهم والدفاع عنهم حتى انتصارهم على السجان وتحصيل كل حقوقهم التى دخلوا الإضراب من أجلها وعلى رأسها إنهاء سياسة العزل الانفرادى .

وأضاف حمدونة أن إدارة السجون لا زالت تتجاهل مطالب الأسرى ، وتقوم بالمزيد من التنكيل والعقابات والغرامات والنقل الجماعي للأسرى وعزل قيادات الإضراب وبشكل مستفز تقوم بالتفتيشات والاقتحامات .

وطالب حمدونة كل المؤسسات العاملة فى مجال الأسرى ووسائل الإعلام أن تتعامل بمسئولية فى هذه اللحظات فى ظل أخبار الصفقة وخاصة أن الأسرى المضربين عن الطعام قد دخلوا حالة الحرج الشديد من الناحية الصحية .

انشر عبر