شريط الأخبار

التحذير من الآثار السلبية لانقطاع الكهربائي بغزة على القطاعات الاقتصادية

10:23 - 16 حزيران / أكتوبر 2011

التحذير من الآثار السلبية لانقطاع الكهربائي بغزة على القطاعات الاقتصادية

فلسطين اليوم _ غزة

حذرت الغرفة التجارية الفلسطينية لمحافظات غزة، اليوم الأحد، من الآثار السلبية  لانقطاع التيار الكهربائي على القطاعات الاقتصادية في قطاع غزة.

وأوضح مدير العلاقات العامة بالغرفة ماهر تيسير الطباع، في بيان صحفي، تأثر القطاع التجاري والصناعي و الزراعي بانقطاع التيار الكهربائي، حيث أصبح من المعتاد سماع دوي المولدات في الشوارع التجارية، كما أدى الانقطاع إلى قلة الحركة التجارية ليلا، إضافة إلى الأعباء المالية التي يتحملها أصحاب المحال التجارية نتيجة شراء السولار وصيانة المولدات.

وقال: إنه على صعيد القطاع الصناعي أدى انقطاع التيار الكهربائي لزيادة تكلفة الإنتاج، وانخفاض الطاقة الإنتاجية للمصانع، وتلف العديد من المنتجات خاصة في الصناعات الغذائية، إضافة إلى تكاليف صيانة الماكينات والآلات والأجهزة الالكترونية، نتيجة تكرار الأعطال وعدم انتظام التيار الكهربائي.

وأضاف: لم يكن حال القطاع الزراعي بالأحسن، حيث أدى انقطاع التيار الكهربائي إلى توقف مئات آبار المياه عن العمل، وعدم توفر المياه اللازمة لري المزروعات المختلفة، وتعرض العديد من المحاصيل الزراعية للتلف، بسبب توقف الآلات التشغيلية، كما تأثرت مصانع التعليب والفرز التي تعتمد على التبريد بشكل كبير.

كذلك أثر انقطاع الكهرباء على عمل مزارع الدواجن وعمليات الإنتاج والتفريخ، ومطاحن القمح والأعلاف ومصانع منتجات الألبان، وأدى إلى تلف العديد من الأدوية البيطرية واللقاحات، التي تحفظ في مستودعات الأدوية.

أما على الصعيد الاجتماعي، قال الطباع، إن العديد من المواطنين لقوا حتفهم بسبب مولدات الكهرباء، إما نتيجة لسوء الاستخدام أو لعدم جودة تلك المولدات، وعدم وجود أنظمة الحماية الكافية فيها، ونتيجة للتخزين الخاطئ للسولار والبنزين، مبينا أن العديد من المواطنين أصيبوا بحالات اختناق.

ويعاني قطاع غزة ومنذ أكثر من خمس سنوات، من انقطاع التيار الكهربائي الدائم والمستمر وبشكل يومي، حيث تنقطع الكهرباء يوميا من 8- 12 ساعة حسب حجم الأحمال والضغط على الشبكة.

انشر عبر