شريط الأخبار

عائلة الاستشهادي فروانه تعبر عن استيائها لعدم استعادة جثمانه في اطار صفقة شاليط

02:30 - 16 آب / أكتوبر 2011

عائلة الاستشهادي فروانه تعبر عن استيائها لعدم استعادة جثمانه في اطار صفقة شاليط

فلسطين اليوم – غزة

رحبت عائلة 'الاستشهادي' محمد عزمي فروانة بإنجاز صفقة تبادل الأسرى، واعتبرتها انجازاً وطنياً يضاف لإنجازات الشعب الفلسطيني، مهنئة كافة الأسرى والأسيرات الذين ستشملهم الصفقة وسينعمون بالحرية.

وقالت العائلة في بيان لها' في هذا الوقت فاننا كنا نأمل بأن تشمل الصفقة استعادة جثمان شهيدنا محمد الذي استشهد خلال مشاركته في عملية الوهم المتبدد الذي أسر فيها شاليط قبل أكثر من خمس سنوات، وان يعود جثمانه محمولا على أكتاف الأسرى المحررين وهم عائدين الى غزة، وان يكون ذلك بند أساسي في صفقة التبادل التي أعلن عن التوصل اليها قبل أيام، والتي ستنفذ المرحلة الأولى منها بعد ايام'

واضافت العائلة انها تفاجأت بعد أكثر من خمس سنوات على احتجاز جثمان ابنها بأن صفقة التبادل لم تأت على ذكره ولم تتضمن نصا واضحا يضمن عودته مشددة ان اسرائيل اختطفت جثمان الشهيد محمد وأرادت بذلك الإنتقام منه بعد موته، واستخدام جثته كورقة ضغط ومساومة على الفصائل الآسرة، وأعلنت حينها عن أنها لن تعيده لأهله لإكرامه ودفنه وستواصل احتجازه حتى وهو ميت، إلى ان تستعيد شاليط.

وشدد العائلة ان احتجاز جثمان ابنها (محمد عزمي فروانة) ومئات الجثامين من قبل سلطات الإحتلال ممارسة مدانة دوليا وتشكل انتهاكا فاضحا للمواثيق الدولية وتعتبر جريمة أخلاقية وقانونية وانسانية.

وأضافت العائلة:' من حقنا أن نستمر في مطالبتنا للجهات المعنية والمؤسسات الحقوقية والإنسانية المحلية والدولية بالعمل الجاد من أجل استعادة جثمان شهيدنا الذي بدمائه سوف يخرج 1027 أسير وأسيرة من ظلمة السجون الإسرائيلية'.

انشر عبر