شريط الأخبار

المعترضون على الصفقة يطالبون المحكمة العليا الصهيونية بتأجيل التنفيذ

01:40 - 16 تشرين أول / أكتوبر 2011

المعترضون على الصفقة يطالبون المحكمة العليا الصهيونية بتأجيل التنفيذ

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أكدت ما تسمى بـ "منظمة "متضرري الإرهاب" وممثلي عائلات القتلى الإسرائيليين أن الـ48 ساعة الممنوحة لهم للاعتراض على الأسماء الواردة في قائمة الأسرى الفلسطينيين المقرر الإفراج عنهم في إطار صفقة تبادل الأسرى, غير كافية لمراجعة 1000 اسم.

وطالب المتقدمين بالالتماس بتأجيل الصفقة كي يتمكنوا من المرور بشكل كافي على القائمة, وبحسب حديثهم فإن مدة 48 ساعة غير كافية, مطالبين بتمديد الفترة لأربعة أو خمسة أيام من أجل فحص القائمة بشكل جوهري.

وكان عشرات نشطاء اليمين الإسرائيلي قد نظموا مظاهرة احتجاجية أمام منزل الرئيس الإسرائيلي في القدس مطالبين بإيقاف الصفقة, وإطلاق سراح يهود نفذوا عمليات ارهابية ضد فلسطينيين.

وقال شلومي أدري الذي قتل أخاه في سبتمبر 1996 عندما كان يخدم في سلاح المشاة, "إن القتلة الذين خطفوا أخي وقتلوه كانوا يضحكون في وجوهنا خلال المحاكمة إنهم كانوا يعلمون أنهم سيطلق سراحهم يوما ما".

وأضاف متوجها بحديثه إلى رئيس الحكومة "إنني أطالب نتنياهو بإلغاء الصفقة, وأتذكر عندما قتل أخي جاء إلينا نتنياهو ووعد بأن القتلة سينالون جزائهم وعقابهم وسيقضون باقي حياتهم في السجن, والآن نتنياهو هو رئيس الحكومة وهو من أطلق سراحهم".

وبدوره أكد رئيس مجلس الأمن القومي يعكوف عميدرور "إنه لا توجد مخاوف من وجود معيقات تمنع الإفراج عن جلعاد اشليط من أسره, إلا في حالة أن تقرر المحكمة العليا في إسرائيل التدخل في القرار الذي اتخذته الحكومة, أو أن يجن جنون احد ما في غزة, وعلى ما يبدو فإن الصفقة ستنفذ بعد غد".

 

 

انشر عبر