شريط الأخبار

مجموعات متطرفة تستبيح البلدة القديمة في القدس المحتلة

12:02 - 16 تشرين أول / أكتوبر 2011

مجموعات متطرفة تستبيح البلدة القديمة في القدس المحتلة

فلسطين اليوم-غزة

استباحت مجموعات يهودية متطرفة، اليوم الأحد، البلدة القديمة في القدس المحتلة، وسط اعتداءات على المقدسيين وممتلكاتهم، وذلك خلال توجههم إلى باحة حائط البراق لأداء طقوس وشعائر تلمودية خاصة بعيد المظلة 'العرش' اليهودي.

وتقوم قوات الاحتلال معززة من جنود وشرطة الاحتلال بتأمين الحراسة والحماية للمتطرفين على طول خط سيرهم، فيما أغلقت قوات الاحتلال محيط أسوار البلدة القديمة وسمحت فقط لحافلات نقل المتطرفين بالسير فيها لنقل المستوطنين إلى منطقة باب المغاربة.

ودفعت قوات الاحتلال بالمزيد من عناصرها ودورياتها العسكرية والشرطية المشتركة لشوارع المدينة وطرقاتها ومحاورها ونصبت المتاريس والحواجز المباغتة وغيرت مسار العديد من الشوارع، فيما تشهد منطقة الضريح الإسلامي بحي الشيخ جراح والذي تم تهويد اسمه ومكانه لاسم 'قبر الصديق شمعون' اشتباكات متقطعة بين السكان والمتطرفين اليهود خلال دخولهم وخروجهم لمنطقة الضريح لأداء طقوس تلمودية، وحضرت قبل قليل قوة معززة من شرطة وحرس حدود الاحتلال لحراسة المتطرفين.

وأغلقت شرطة الاحتلال المدخل الرئيسي لبلدة سلوان من جهة حي وادي حلوة الأقرب إلى المسجد الأقصى من الجهة الجنوبية، في الوقت الذي تتدفق فيه قطعان المتطرفين اليهود على البؤر الاستيطانية لا سيما المركز الاستيطاني السياحي 'مدينة داوود' بمدخل وادي حلوة في ظل وجود عسكري وشرطي كبيرين.

وذكر عدد من تجار القدس القديمة بأن الكثير منهم فضل إغلاق محله تحسبا من اعتداءات المتطرفين، وأكدوا أن المتطرفين عادة ما يعتدون على التجار وممتلكاتهم في هكذا مناسبات ويستبيحون البلدة أمام عدسات الكاميرات البوليسية المنتشرة وشرطة الاحتلال المنتشرة في كل مكان.

 

انشر عبر