شريط الأخبار

الشاباك يوافق على إنهاء عزل الأسرى المضربين باستثناء ثلاثة

08:52 - 16 حزيران / أكتوبر 2011

الشاباك يوافق على إنهاء عزل الأسرى المضربين باستثناء ثلاثة

فلسطين اليوم-رام الله

أكد رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدوره فارس أن الأسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام لليوم ال20 على التوالي، وفق تقدير بتردي حالتهم الصحية ودخولهم مرحلة الخطر.

وقال قدوره فارس أن إدارة السجون ومنذ بدء الإضراب تبعثر الوعود من هنا و هناك، و قدمت مجموعة من العروض ولكنها ليست من جهات يمكن الوثوق بها، كانت الإجابات غير مؤكدة لحل بعض القضايا، و لكن دون ضمانات لتطبيق هذه الوعود دون أن تكون هناك جلسة يترتب عليها التزامات.

وأشار فارس إلى أن القضية المركزية و هي العزل، لا تزال عالقة، فإدارة سجن أيلون أبلغت الأسرى أن الملف من اختصاص الشاباك، و قبل أيام ابلغوهم أن الشاباك رفع قيوده عن الأسرى المعزولين و سيتم نقل معظمهم إلى الأقسام العامة، باستثناء ثلاث إبراهيم حامد، و عبد الله البرغوثي ومحمود عيسى.

 وهؤلاء الأسرى الثلاث، تحتجزهم إسرائيل منذ اللحظة الأولى لاعتقالهم في العزل و خاصة الأسير محمود عيسى الذي يقبع في العزل منذ 11 عاما، و قد رفضت بشدة إطلاق سراحهم ضمن صفقة الأسرى.

وتابع فارس:" كان هناك تأكيدات من حركة حماس أن الصفقة تتضمن شروط تحسين لحياة الأسرى، أرجو أن يكون ذلك صحيحا، و نحن ننتظر أن نرى ذلك تطبيقا على الارض.

و أشار فارس الى إدارة مصلحة السجون وضعت قيود شديدة على التواصل بين المحاميين و الأسرى المضربين، وعزلتهم عن العالم الخارجي، و لم يتمكن أحد من زيارتهم سوى احمد سعدات الذي تمكن المحامي من زيارته و أكد على تدهور حالته الصحية.

 وقال فارس:" بالرغم انه لا يوجد لدينا معلومات محددة، ولكن بناء على خبرتنا نقول إنهم جميعا بحالة الخطر و أن أجسادهم أنهكت من التعب بعد 20 من الإضراب".

وبما يتعلق بقضية صفقة الأسرى و ما يدار حولها من حديث قال فارس:" قضية التبادل أديرت بالكامل من قبل لجنة لم تقدم الإجابة على التساؤلات من قبل الشارع الفلسطيني و أهالي الأسرى حتى الآن، و نحن نعتبر انه كمن حقنا معرفة التفاصيل، و أن تكون الصورة واضحة، فحماس وضعت محددات لهذه الصفقة من خلال سلسة من البيانات المتتالية ورفعت سقف الصفقة لدى الشارع الفلسطيني و الأسرى و عائلاتهم ثم جاءت الصفقة بشكلها الحالي، التي رغم ترحيبنا بها لدينا بعض الملاحظات عليها

انشر عبر