شريط الأخبار

بالصور... أول عائله أسير مبعد تصل غزة تمهيداً لاستقبال نجلها

05:52 - 15 تموز / أكتوبر 2011

 

            بالصور... أول عائله أسير مبعد تصل غزة تمهيداً لاستقبال نجلها

فلسطين اليوم_ خان يونس "مثنى النجار"

عبرت عائله الأسير المبعد ضمن صفقه تبادل الأسرى ناصر عبد الفتاح نزال من سكان مدينة قلقيلية بالضفة المحتلة عن فرحتها فور وصولها على أرض قطاع غزة تمهيداً لاستقبال نجلها الذي سيتم تحريره وإبعاده من الضفة لغزة ضمن الأسرى الذين شملتهم الصفقة.

وقالت زوجه الأسير "أم صالح" في حديث لمراسل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية ": أنها لاتصدق نفسها بأن زوجها سيتم الإفراج عنه , مشيرةً إلى أنها وصلت لغزة تمهيداً لانتظاره بعد عدة سنوات من الاعتقال والحرمان.

وبينت أم صالح أن ملامح الفرحة كانت كبيرة بالنسبة لهم باتفاق الصفقة التي جاءت في أحلك الظروف التي يعاني منها الأسرى لاسيما الاضراب المتواصل, ولم تنسى أن تقول أن فرحتها لن تكتمل حتى يتم الإفراج عن كافة الأسرى من ذوي المحكوميات العالية.

وأكدت أنها لم تكن تتوقع الإفراج عن زوجها الأسير , لاسيما وأن الاحتلال حكم عليها ب230 عاماً بعد اتهامه بالانتماء لكتائب القسام , والمشاركة في قتل إسرائيليين والتخطيط لعدة عمليات فدائيه.

وقالت :" نحن نشعر اليوم بأننا بين أهلنا وأحبتنا في غزة الذين قدموا الغالي من أأأجل الإفراج عن أبنائنا , معبرةً عن فخرها واعتزازها بفصائل المقاومة الذين تكمنوا من اسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط ليتم إبرام هذه الصفقة المشرفة وتحرير أبنائنا من قبضه الاحتلال المجرم.

أما شقيقته الكبرى إلهام 50 عاماً والتي وصلت للقطاع , فقد عبرت عن فرحتها بصفقه التبادل , في حين لم تنكر أن هذه الفرحة منقوصة لأنها ستحرم شقيقها من الالتقاء بذويه في بيتهم بقلقيلية, ووجهت كلمه للأسرى داخل سجون الاحتلال قائلهً لهم:" اثبتوا فأنتم إخوة سيأتي اليوم الذي سنراكم بيننا بإذن الله على حد قولها .

الحاج عبد الفتاح نزال 82 عام والد الأسير حيا من جهته كافة المجاهدين الذين شاركوا في إدخال الفرحة على قلوب أهالي الأسرى بتحرير أبنائهم ضمن هذه الصفقة, ويشعر عبد الفتاح بالعزة والفخر لان الصفقة ستشمل الإفراج عن نجله وغيره من الأسرى.

وعن قضيه إبعاد نجله لغزة فقال :" إبعاده لغزة أفضل له من ظلم السجان داخل المعتقلات , ونقول أنه سيكون بين أهله بغزة, مناشداً كافة العائلات التي سيتم إبعاد أبنائها الحضور لغزة للالتقاء بأبنائهم والمشاركة في احتفالات الفرحة بهم.

ووصلت عائلة الأسير ناصر نزال والذي من المقرر أن يفرج عنه إلى قطاع غزة في المرحلة الأولى من صفقة تبادل الأسرى ظهر اليوم وذلك عبر معبر رفح البري ووصل من عائلة الأسير ناصر "والده وزوجته وأطفاله الثلاثة "تسنيم ,صالح , وزينه" , إلى جانب شقيقه وشقيقته.

والأسير نزال واحد من بين 165 أسيرا من سكان الضفة والقدس الذين سيتم إبعادهم لغزة, حيث تم اعتقاله عام 2001 في عملية عسكريه بمدينة قلقيلية وحكم عليه بالسجن 230 عامًا بتهمة قيادة كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في قلقيلية والتخطيط لعمليتين استشهاديتين ومقتل إسرائيليين.

 

 

 

 

 

 

 

 

انشر عبر