شريط الأخبار

عقب اجتماعها.. الفصائل تؤكد أنها ستواصل جهودها لتحرير الأسرى

01:54 - 15 حزيران / أكتوبر 2011

الفصائل تؤكد أنها ستواصل جهودها لتحرير الأسرى وإعادة جثامين الشهداء من الاحتلال

فلسطين اليوم: غزة

أكدت القوى الوطنية والإسلامية ومنظمات المجتمع على حرصها على الفعاليات لتضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" المضربين عن الطعام للاسبوع الثالث على التوالي.

وقال أبو مجاهد في كلمة له عقب اجتماع القوى الوطنية والإسلامية بعد ظهر اليوم، لمناقشة صفقة تبادل الأسرى، قال أن القوى الوطنية والإسلامية ومنظمات المجتمع المدني بدأت بالتعبير عن فخرها واعتزازها بصمود الأسرى في سجون الاحتلال الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية للأسبوع الثالث على التوالي، ووجهت التحية للمقاومة والمقاومين الذين نفذوا عملية "الوهم المتبدد" والتي أفضت إلى صفقة التبادل المشرفة.

وترحمت القوى الوطنية والإسلامية على أرواح كل شهداء شعبنا الأبطال وفي مقدمتهم عملية الوهم المتبدد عام 2006.

وأكد أبو مجاهد أن القوى الوطنية والإسلامية ستواصل جهودها لتحرير الأسرى جميعا وإعادة جثامين الشهداء المحتجزة لدى العدو الصهيوني.

 

ومن جانبه أكد الشيخ خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي, أن صفقة "وفاء الأحرار" انتصار لشعبنا الفلسطيني وانتصار لخيار المقاومة التي أسرت الجندي الصهيوني جلعاد شاليط, والتي فرضت شروطها وأفرجت ضمن هذه الصفقة أكثر من 1000 معتقل ومعتقلة فلسطينية.

 

وشدد القيادي حبيب لمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية", عقب لقاء الفصائل, على أن هذه الصفقة ستشجع المقاومة الفلسطينية على أسر جنود إسرائيليين جدد من أجل مبادلتهم وتبيض السجون الإسرائيلية من معتقلينا البواسل.

 

وأوضح بأن الفصائل الوطنية والإسلامية اتفقت على استقبال مهيب وشعبي للمعتقلين الأبطال المنوي الإفراج عنهم ضمن الصفقة في معبر رفح البري, ومن ثم سيتم استقبالهم بشكل رسمي ضمن مهرجانات وطنية في غزة.

 

بدوره قال إسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس, إن الحركة أطلعت فصائل العمل الوطني والإسلامي على مجمل قضية شاليط منذ أسره عام 2006 وحتى الوصول إلى صفقة وفاء الأحرار".

وأشار رضوان, لمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية", إلى أن الفصائل الفلسطينية في هذا الاجتماع أكدت على أن الصفقة هي أنجاز وطني كبير.

وعن الاستعدادات لاستقبال المعتقلين المفرج عنهم, قال, دعونا الفصائل لاستقبال شعبي للمتعقلين على معبر رفح البري ومن ثم سيتم استقبالهم في غزة عبر مهرجانات رسمية لكافة الفصائل.

 

ومن ناحيته اعتبر وليد العوض عن حزب الشعب, صفقة وفاء الأحرار انجاز وطني مهم, يجب أن يقودنا لتشكيل مدخل لتعزيز الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام الفلسطيني.

ولفت إلى أن الفصائل اتفقت على ضرورة مواصلة حركة التضمن مع الأسرى المضربين عن الطعام داخل السجون الصهيونية حتى لا يشعر الأسرى أن هناك من يتخلى عنهم, مضيفاً, أكدت الفصائل على أنها ستتابع أمور الصفقة حتى يتم الإفراج عن كافة المعتقلين.

وأكد بأن المقاومة المسلحة هي إحدى الطرق للإفراج عن المعتقلين الأبطال داخل السجون الصهيونية.

انشر عبر