شريط الأخبار

عباس يطلب من ساركوزي بذل مساع للإفراج عن طالب فرنسي فلسطيني في سجون الاحتلال

09:20 - 15 آب / أكتوبر 2011

عباس يطلب من ساركوزي بذل مساع للإفراج عن طالب فرنسي فلسطيني في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم-غزة

أشاد رئيس السلطة الفلسطيني محمود عباس الجمعة في باريس بالجهود التي بذلتها فرنسا لانجاح صفقة الافراج عن الجندي الفرنسي الاسرائيلي غلعاد شاليت، معربا عن أمله في ان تقوم بالمساعي نفسها للافراج عن الفرنسي الفلسطيني صلاح الحموري المسجون في اسرائيل منذ 2005.

واكد عباس في تصريح صحافي ادلى به في ختام لقاء مع الرئيس نيكولا ساركوزي انه "هنأ رئيس الجمهورية الفرنسية على الافراج عن المواطن الفرنسي الاسرائيلي غلعاد شاليت. لقد بذلت فرنسا جهودا كبيرة للتوصل الى الافراج عنه".

 

واكد عباس "في ما يتعلق بتبادل الاسرى ... نعتقد انه امر جيد بالنسبة الينا واشدد على ان يتمكن كل اسير فلسطيني من استعادة حريته. نشعر بسعادة كبيرة عندما يتم الافراج عن هذا العدد الكبير من الاسرى الفلسطينيين ويعودون الى عائلاتهم ومنازلهم".

 

وستتم مبادلة 1027 اسيرا فلسطينيا منهم 27 امرأة بالجندي شاليت الذي تعتقله حركة "حماس" في غزة منذ 2006، وذلك بموجب اتفاق ابرم برعاية مصرية.

 

وتطرق الرئيس الفلسطيني ايضا الى حالة صلاح الحموري الطالب الفرنسي الفلسطيني (26 عاما) المسجون في اسرائيل منذ 2005 بتهمة التخطيط لاغتيال حاخام لكنه ينفي هذه التهمة.

 

واعرب عباس عن الامل في ان "يبذل الجميع جهودا بمن فيهم فرنسا للافراج عنه".

 

واعلنت وزارة الخارجية الفرنسية اثر اللقاء ان فرنسا تامل في الافراج عن حموري الذي تنتهي فترة عقوبته في نهاية تشرين الثاني (نوفبمر).

 

وقال الناطق باسم الوزارة برنار فاليرو للصحافيين ان فرنسا "طلبت من السلطات الاسرائيلية مرارا الافراج عن صلاح حموري ونحن نفعل وسنواصل توصيل هذه الرسالة حتى يتم الافراج عن صلاح حموري ايضا بمناسبة الافراج المرتقب عن الاسرى الفلسطينيين".

 

من جهة ثانية، قال عباس انه "شكر" ساركوزي على خطابه في الامم المتحدة "الذي خصص

انشر عبر