شريط الأخبار

يديعوت: تصريحات قائد سلاح الجو المصري تشعل إسرائيل

08:56 - 13 تموز / أكتوبر 2011

يديعوت: تصريح قائد سلاح الجو المصري تشعل إسرائيل

 فلطين اليوم- القاهرة

أثارت تصريحات اللواء رضا حافظ قائد سلاح الجو المصري بأن بلاده لديها طائرات في سيناء رغم وجود معاهدات لها اشتراطات معينة، غضب الأوساط الإسرائيلية التي رأت أن مصر تضرب بمعاهدة كامب ديفيد عرض الحائط، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية.

 

وقالت الصحيفة إن التصريح أشعل الوضع داخل إسرائيل التي لاتزال تعاني من تبعات رحيل حليفها حسني مبارك، حيث تدرس الحكومة سبل الرد على هذا التصريح إذا كان صحيحا، خاصة أنه يثير المخاوف القديمة الجديدة بشأن التزام مصر بآخر روابط السلام معها وهي معاهدة كامب ديفيد الموقعة بين البلدين عام 1979، والتي تشترط عددا محددا من القوات داخل سيناء.

وقال حافظ إن "سيناء أرض مصرية وجزء لا يتجزأ من أرض مصر، وحتى مع وجود المعاهدات التي لها اشتراطات معينة إلا أن لنا طائرات موجودة في سيناء، قبل وأثناء وبعد ثورة 25 يناير، وزادت الطائرات مع زيادة أعداد قواتنا في سيناء لتأمين الحدود طوال 24 ساعة".

وأكد أن القوات الجوية ساهمت، من خلال منظومة القوات المسلحة، في تأمين الثورة المصرية والثوار وقامت بتكثيف طلعات الحماية الجوية لسماء مصر على مختلف الاتجاهات الشرقية والشمالية والغربية والجنوبية، وقامت بزيادة عدد الطلعات حتى لا يقدم أي عدو على الإضرار بها.

وتشترط معاهدة كامب ديفيد وضع عدد محدد من القوات في أجزاء معينة من سيناء، وفي الأشهر الأخيرة نشر الجيش المصري تعزيزات بموافقة إسرائيل للتصدي للمسلحين، وان هذا التعزيز  جاء بعد سلسلة من الهجمات القاتلة في الجنوب وألقى باللوم على مسلحين يعملون انطلاقا من أراضيها.

في 18 أغسطس، أطلق المسلحون بأسلحة ثقيلة وبنادق ومتفجرات أربع هجمات في تتابع سريع في جنوبي إسرائيل قرب الحدود مع مصر ، مما أسفر عن مقتل سبعة إسرائيليين وإصابة عشرات آخرين.

انشر عبر