شريط الأخبار

"إسرائيل" تخشى اعتراف "اليونسكو" بكنيسة بيت لحم كموقع أثري فلسطيني

11:52 - 13 حزيران / أكتوبر 2011

"إسرائيل" تخشى اعتراف "اليونسكو" بكنيسة بيت لحم كموقع أثري فلسطيني

فلسطين اليوم-وكالات

أعربت "إسرائيل" عن قلقها من الاعتراف المتوقع للمنظمة الدولية للثقافة والعلوم والتربية "اليونسكو" بأحد أكبر المواقع المقدسة بالنسبة للمسيحيين كموقع أثري قومي فلسطيني, علما أن السلطة الفلسطينية طلبت في الأيام الأخيرة الانضمام إلى لجنة المواقع الأثرية العالمية في اليونسكو.

وفي المرحلة الأولى سيطلب الفلسطينيين إعلان عن كنيسة المهد في بيت لحم التي ولد فيها النبي عيس عليه السلام, والإعلان عنها كموقع أثري عالمي داخل الدولة الفلسطينية التي سيتم قبول عضويتها في الأمم المتحدة.

ويشار إلى أن اليونسكو لا تشترط انضمام دول لعضويتها, ولذا فإن هناك احتمال كبير لقبول الطلب الفلسطيني.

وذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" إن كنيسة المهد في بيت لحم موجودة تحت السيادة الفلسطينية, ولكن من جهة "إسرائيلية" فإن إجراء كهذا دليل على نجاح الخطوات الأحادية بدون الدخول في مفاوضات.

وأحد المخاوف الإسرائيلية هو أن نجاح إجراء كهذا ممكن أن يحفز الفلسطينيين على تقديم طلبات للاعتراف بمواقع أخرى تحت السيطرة الإسرائيلية وتسعى "إسرائيل" لضمها إليها مثل الحرم الإبراهيمي وقبر راحيل بالقرب من بيت لحم.

انشر عبر