شريط الأخبار

وزير صهيوني يزعم: البرغوثي وسعدات وسلامة لن تشملهم الصفقة

11:49 - 11 تموز / أكتوبر 2011

وزير صهيوني يزعم: البرغوثي وسعدات وسلامة لن تشملهم الصفقة

فلسطين اليوم: ترجمة خاصة

زعم وزير صهيوني في حكومة بنيامين نتنياهو أن صفقة تبادل الأسرى التي تم التوصل إليها مؤخراً بين حركة حماس وحكومة بنيامين نتنياهو الصهيونية لن تشمل أمين سر حركة فتح مروان البرغوثي، وأمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات الذي تتهمه "إسرائيل" بالتخطيط لعملية اغتيال وزير السياحة الصهيوني الأسبق رحبعام زئيفي في 17 أكتوبر، رداً على اغتيالها لأمين عام الجبهة الشعبية السابق أبو علي مصطفى،  وعباس السيد منفذ عملية بارك وعبد الله البرغوثي و القيادي في حركة حماس الشيخ حسن سلامة.

وذكر الوزير لموقع يديعوت أحرونوت الذي لم تفصح عن اسمه، عن عدد من المعتقلات التي ستشملهم الصفقة ومنهم المعتقلة آمنه منى، التي قتلت صهيوني قبل حوالي عشر سنوات وسيتم إبعادها إلى مكان لم يحدد بعد وأحلام التميمي.

تأتي هذه التصريحات في الوقت الذي أكد فيه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل مساء اليوم الثلاثاء أن "إسرائيل" أذعنت لشروط المقاومة، وكذلك ما أكدته كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس. كما أكد مشعل أن كافة المعتقلات الفلسطينيات سيتم تحريرهن من سجون الاحتلال في الصفقة، ما يشكك في مزاعم الوزير الصهيوني الذي ذكر اسم أسيرتين فقط من مجموع الأسيرات البالغ عددهن 27 معتقلة.

جدير بالذكر أن الأسماء التي ذكرها الوزير الصهيوني هي من أهم مطالب حركة حماس خلال الأعوام الخمسة والنصف الماضية في المفاوضات لإتمام الصفقة. وهو ما يفند مزاعم الوزير.

هذا وقد أكدت العديد من وسائل الإعلام العربية بان الصفقة ستشمل الأسماء التي ذكرها الوزير الصهيوني ما يؤكد أن إشاعة مثل هذه الأخبار هدفها التلاعب في نفسيات أهالي القيادات ومآرب أخرى، كون الصفقة مثلت انتصاراً للمقاومة الفلسطينية وفشلاً للاستخبارات الصهيونية على مدار خمسة أعوام ونصف.

انشر عبر