شريط الأخبار

العمل النسائي بغزة يواصل تضامنه مع الاسرى

06:56 - 11 حزيران / أكتوبر 2011

فلسطين اليوم - غزة

نظمت دائرة العمل النسائي التابعة لحركة الجهاد الإسلامي صباح اليوم الثلاثاء 11/10/2011 وقفةً تضامنية مع الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال في مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة.

وأكدت أم سامر الحلو مسئولة دائرة العمل النسائي في غزة  بأنهم اليوم يشاركون في هذا الاعتصام ويتضامنون  مع الأسرى القابعين في زنزانات العدو الإسرائيلي وفي ظل المعاملة السيئة والإهمال الطبي من قبل الاحتلال الإسرائيلي لأضعاف من معنوياتهم.

ووجهت الحلو رسالة تضامنية للأسرى قائلةً:" نحن في دائرة العمل النسائي نقف بجانبكم ونساندكم ونضم صوتنا لصوتكم ونشارككم في إيصال رسالتكم العادلة لكل إنحاء العالم و نشد على أيديكم ونبارك لكم صمودكم خلال تواصلكم واستمراركم على  الإضراب المفتوح عن الطعام ومعركة الأمعاء الخاوية ، يا من رفعتم رؤوسنا عالياً في السماء ، فنحن نستمد منكم عزيمة الرباط على ظلم السجان  ومن جوعكم نرجو أن يعطيكم الله الصبر والفرج القريب".

وقدمت الحلو باسم الدائرة كل التقدير والاحترام للأخوات الأسيرات مؤكدة أن الحق لابد أن يعود مهما طال الزمان

 وناشد أهالي الأسرى خلال هذه الفعالية المؤسسات الدولية والدول الأوروبية ومؤسسات حقوق الإنسان من خلال الهتافات والنداءات المتكررة بالنظر لقضية الأسرى والتضامن مع قضيتهم .

 و طالبت والدة الأسير إبراهيم بارود بضرورة التحرك الدولي العاجل للإفراج عن أبنائهم الأسرى الذين يصارعون الموت والجوع خلف أسوار السجون.

و قالت الأسيرة المحررة  أم محمود الزق : "إننا اليوم نحتاج إلى هبة جماهيرية كبيرة للدفاع والتضامن مع  الأسرى والأسيرات ونطالب بضرورة تفعيل قضية الأسرى عبر وسائل الإعلام ومن خلال الاجتماعات والندوات السياسية والدينية.

واثنت الزق على جميع من قام  بتلبية الدعوة التضامنية وكل من شارك فيها وحاول  من خلال هذه الوقفة إبراز قضية الأسرى.

والجدير بالذكر أن الأسري داخل السجون الإسرائيلية يواصلون معركة الأمعاء الخاوية وإضرابهم عن الطعام لليوم الخامس عشر على التوالي احتجاجاً على الإجراءات التعسفية بحقهم والإهمال الطبي الذي يتعرضون له داخل السجون الإسرائيلية.

انشر عبر