شريط الأخبار

الرفاعي يدعو شيخ الأزهر لإعلان الجمعة القادم يوم غضب نصرة للمعتقلين

03:37 - 11 حزيران / أكتوبر 2011

الرفاعي يدعو شيخ الأزهر لإعلان الجمعة القادم يوم غضب نصرة للمعتقلين

فلسطين اليوم-لبنان

دعا ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، الحاج أبو عماد الرفاعي، شيخ الأزهر وكافة علماء المسلمين، إلى إعلان يوم الجمعة القادم يوم غضب عربي وإسلامي، نصرة لمعتقلي العرب والمسلمين في المعتقلات الصهيونية.

وأكّد الرفاعي خلال كلمة ألقاها في اللقاء التضامني، الذي أقيم في نقابة الصحافة في بيروت، اليوم الثلاثاء، نصرة للمعتقلين الفلسطينيين والعرب في معتقلات الاحتلال الذين دخلوا يومهم الخامس عشر في إضرابهم المفتوح عن الطعام، فيما بات يعرف باسم "معركة الأمعاء الخاوية"، أنه "ما دام هناك معتقل واحد يقبع في زنازين الاحتلال فلن ينعم عربي واحد أو مسلم واحد بطعم الكرامة".

وشدد على أن معركتنا مع العدو الصهيوني علمتنا أن معتقلينا لن ينالوا حريتهم إلا عبر سبيل واحد: سبيل المقاومة وإكراه العدو على إجراء عمليات تبادل.. ويسجل تاريخ الصراع مع هذا العدو أن معتقلاً واحداً لم يخرج من سجون الاحتلال الا بهذه الطريقة.. لأنها الطريقة الوحيدة التي يفهمها العدو، ويذعن لها مرغماً.

وأضاف الرفاعي "إن تقزيم قضية الممعتقلين في سجون الاحتلال إلى مجرد معاناة إنسانية هو تزييف للحقائق، وتشويه للقضية الكبرى التي يناضل لأجلها هؤلاء المعتقلين الشامخين في سجون الاحتلال، والتي يتحملون لأجلها كل مرارات وعذابات السجن ووحشية السجّان, وإن قضية المعتقلين الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال هي قضية أمة بأكملها.. قضية شعب بأكمله.. قضية وطن أسير بأكمله.

كما أكد أن نصرة المعتقلين والعمل على إطلاق سراحهم يجب أن يكون بحجم القضية التي يناضلون لأجلها.. وقد أفتى كبار علماء ديننا الحنيف، أنه لا يحل لامرئ مسلم مالُه، إذا علم أنه يستطيع أن يفتدي به أسيراً مسلماً.. وأنه  لا يجوز أن يقعد المسلمون، في مشارق الأرض ومغاربها، عن الجهاد دون فك أسراهم.

انشر عبر