شريط الأخبار

الجيش الإسرائيلي يجري تقليصات في التدريبات وتطوير وشراء أسلحة حديثة

01:59 - 11 تشرين أول / أكتوبر 2011

الجيش الإسرائيلي يجري تقليصات في التدريبات وتطوير وشراء أسلحة حديثة

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

قالت هيئة أركان الجيش الإسرائيلي إن الجيش سيجد صعوبة في الحفاظ على مستوى التأهب وجاهزية وحداته لمدة تزيد عن سنة. جاء ذلك في أعقاب القرار بتقليص ميزانية الأمن من أجل تمويل تطبيق توصيات لجنة طراختنبرغ.

 

وقال ضباط كبار في الجيش إنه بحسب الميزانية المخططة فإنه على الحكومة أن تجري تقليصات في قوات الجيش بدءا من العام 2013.

 

تجدر الإشارة إلى أن ميزانية التدريب المخصصة للجيش للعام 2012، بحسب قرار الحكومة، تصل إلى 2.2 مليار شيكل من ميزانية شاملة تصل إلى 50 مليار شيكل، تتضمن المساعدات الأمنية الأمريكية بقيمة 3 مليار دولار، بينها 800 مليون مخصصة للتدريب ودورات الضباط والطيران.

 

وأفادت تقارير إسرائيلية أن الجيش قرر تجميد الميزانيات لتطوير "الحرب الألكترونية (سايبر)"، وتحصين مقرات القيادة والقواعد العسكرية من الصواريخ، كما سيتم تجميد قرار مواصلة بناء جدار الفصل في الضفة الغربية، ما عدا في المواقع التي تعهد فيها الجيش أمام المحكمة العليا بتغيير مسار الجدار.

 

ونقل عن مصادر في هيئة الأركان قولها إنه لا بد وأن تتأثر ميزانية التسلح للعام القادم بشكل ملموس من تخفيض الميزانية، في حين سيتم تحديد عدد منظومات "القبة الحديدية" إلى 4 بطاريات فقط، والتي حصلت إسرائيل على تمويل من الولايات المتحدة بشأنها بقيمة 205 مليون دولار.

 

كما جاء أنه سيتم تجميد ميزانية تطوير منظومة "العصا السحرية" لاعتراض الصواريخ متوسطة المدى، وصاروخ "حيتس 3" البعيد المدى.

 

وأفادت التقارير الإسرائيلية أن الجيش ينوي تجميد شراء مئات المدرعات الثقيلة من طراز "نمير" في العام القادم، وسيتم تقليص إنتاج دبابات "مركفاه 4"، وتجميد إنتاج منظومة "معطف الريح" لحماية الدبابات من الصواريخ، إضافة إلى تجميد شراء أسلحة متطورة لسلاح الطيران والقوات البرية.

 

كما أعلن غنتس عن تقليص بقيمة 5% من تكاليف الأجور في الجيش للسنتين القادمتين، تتضمن تقليص نحو 3 آلاف وظيفة في الجيش

 

انشر عبر