شريط الأخبار

38 وزير وعضو كنيست يطالبون نتنياهو بشرعنة الاستيطان

09:49 - 11 آب / أكتوبر 2011

38 وزير وعضو كنيست يطالبون نتنياهو بشرعنة الاستيطان

فلسطين اليوم-ترجمة خاصة

طالب وزراء صهاينة وأعضاء كنيست رئيس حكومتهم بنيامين نتنياهو, عدم هدم أي بؤرة استيطانية في الضفة الغربية حتى لو تم بنائها على أراضي فلسطينية 

 

ووفقاً لصحيفة هآرتس فقد وجه 38 وزيراً وعضو كنيست رسالة إلى نتنياهو, دعوه فيها, بأن يغير قواعد اللعبة ولا يقوم هدم أي بؤرة استيطانية شرعية أو غير شرعية.

 

وجاء في رسالتهم "ندعوك لحماية المستوطنات والاستيطان في كل الضفة الغربية وعليك أن تعطي تعليماتك لمسني القوانين لاستصدار قانون يسمح ضمان عدم هدم أي بؤرة استيطانية  في الضفة الغربية.

 

من جانب أخر كشفت صحيفة "هآرتس" الصهيونية, أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أوعز إلى ما يسمي بوزير العدل يعقوب نئمان بتشكيل طاقم من رجال القانون لدراسة سبل شرعنة النقاط الاستيطانية "العشوائية "المقامة على أراضٍ فلسطينية خاصة في الضفة الغربية.


وبحسب الصحيفة فقد أقدم نتنياهو على هذه الخطوة رضوخاً لضغوط شديدة يمارسها عليه المستوطنون وعدد من وزراء حزب الليكود في الوقت الذي تستعد فيه الدوائر الرسمية لهدم حوالي مئة وعشرين منزلاً "غير شرعي" مشيَّد في النقاط الاستيطانية المذكورة.


ووفقا لقرارات الهدم فانه وبحلول نهاية هذا العام سيتم هدم البؤرة الاستيطانية جفعات عساف, وأجزاء من البؤر الاستيطانية جفعات هروش، وبحلول شهر مايو عام 2012 سيتم هدم 30 منزلا وكرفانات قرب بيت آيل في حين أن ميغرون التي تضم 45 عائلة من المقرر أن يتم هدمها في نهاية مارس 2012.

انشر عبر