شريط الأخبار

الأسرى في سجون الاحتلال: لم نلمس أي تحرك جدي للقيادة الفلسطينية

08:40 - 11 تموز / أكتوبر 2011

الأسرى في سجون الاحتلال: لم نلمس أي تحرك جدي للقيادة الفلسطينية

فلسطين اليوم-رام الله

طالب أسير فلسطيني القيادة الفلسطينية بتحرك جدي و سريع لإنهاء قضية الأسرى المضربين عن الطعام و خاصة المعزولين و المرضى.

وشدد الأسير خلال اتصال هاتفي على أن الأسرى لم يلمسوا  أي جهد حقيقي من قبل القيادة السياسية لدعم إضراب الأسرى، و خاصة المعزولين منهم.

وقال الأسير:" بعد 15 يوما على إضراب أكثر من 200 أسيرا من الجبهة الشعبية ومن انضم إليهم إضرابا كاملا عن الطعام، لم نشهد أي تحرك سياسي لدعمهم، رغم خطورة وضعهم الصحي و خاصة بعد امتناعهم عن تناول الملح".

وأشار الأسير إلى أن لا حوار رسمي حتى الآن بين الأسرى وإدارة السجون:" نؤكد أن منذ بداية الإضراب في 28 أيلول و حتى الآن لم يكن أي حوار بين الأسرى و إدارة السجون، كل ما كان هو وفد من الاستخبارات مصلحة السجون يقوم بجولة على السجون للاستماع و التهديد و التلويح بإجراءات عقابية جديدة على الأسرى.

وتابع الأسير:"منذ البداية مصلحة السجون تعمدت إغلاق الحوار بينها و بين الأسرى بحجة أن هذه الإجراءات المفروضة على الأسرى ليست بقرارات منها و إنما من المستوى السياسي الإسرائيلي بعد إقرار قانون شاليط و بحجج أمنية مختلفة".

 

 وقال الأسير أن الأسرى وبعد تجاهل مصلحة السجون لمطالبهم سيعمدوا لتصعيد خطواتهم الاحتجاجية و سينضم العديد من الأسرى للإضراب عن الطعام، بعد ان كانت الحركة  الأسيرة كانت تقوم بالإضراب 3 أيام أسبوعيا فقط.

وتحدث الأسير عن التضامن الشعبي معهم قائلا:" كل هذه التحركات تضيف للأسرى عامل الدعم المعنوي.

ودعا الاسير الجماهير الفلسطينية للالتزام بالإضراب الشامل غدا الأربعاء التزاما بدعوتهم، قائلا أن الحكومة الفلسطينية التزمت بدعوتهم للإضراب و لكنها "قزمته" لإضراب لساعتين فقط.

وقال أن التحرك الشارع الفلسطيني و التضامن الشعبي في كافة محافظات الوطن، سيوازيه تحرك سياسي  لحل قضيته الاسرى التخفيف من معاناتهم.

 

انشر عبر