شريط الأخبار

بعد الملح ..الاحتلال يصادر ملابس الاسرى المضربين

11:06 - 09 تشرين أول / أكتوبر 2011

بعد الملح ..الاحتلال يصادر ملابس الاسرى

فلسطين اليوم -رام الله

بعد طول مماطلة وإجراءات إدارية معقدة، تمكن محامي مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان من زيارة عدد من الأسرى المعزولين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال وتفقد أحاولهم.

 

وأوضح احمد البيتاوي الباحث في التضامن الدولي أن محامي المؤسسة استطاع زيارة الأسرى حسن سلامة وعاهد غلمة في عزل سجن عسقلان، كما زار الأسير إبراهيم حامد في عزل سجن هشارون، وأكد المحامي أن الأسرى الثلاثة فقد كل واحد منهم (12) كيلو غرام من أوزانهم بسبب دخولهم في الإضراب عن الطعام لليوم (13) على التوالي.

وذكر البيتاوي أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية ردت على إضراب المعزولين الثلاثة بفرض غرامات مالية وحرمانهم من زيارة ذويهم ومنع إدخال الكنينا لمدة (5 شهور)، كما قامت بنقل الأسيرين غلمة وسلامة إلى زنزانة تسمى (تسينوك) وهي زنزانة صغيرة جدا تفتقر لأية مقومات.

 

وأضاف:"كما قامت إدارة عزل عسقلان بسحب (الملح) الذي هو المادة الأساسية والوحيدة المستخدمة في إضراب الأسرى عن الطعام، وصادرت جميع ملابسهم ولم تبقِ لهم سوى الملابس الداخلية، هذا بالإضافة إلى اقتحام غرفهم بمعدل (4 مرات) يوميا بشكل عنيف وهمجي، ومصادرة جهاز الراديو الذي هو الوسيلة الوحيدة لتواصل الأسرى مع العالم الخارجي".

وشدد البيتاوي على أن مصادرة الملح من الأسرى المضربين عن الطعام يحمل دلالات خطيرة وله نتائج مقلقة جدا على صحة الأسرى المعزولين، حيث يُعتبر الملح المادة التي تحافظ على الأمعاء مع التلف بسبب عدم تناول الطعام لفترات طويلة.

ولفت البيتاوي إلى أن الأسير إبراهيم حامد يعاني من ارتخاء كامل في العضلات بالإضافة إلى آلام في الكلية اليمنى.

 

انشر عبر