شريط الأخبار

العمل النسائي في المنطقة الوسطى تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال

06:16 - 09 تشرين ثاني / أكتوبر 2011


العمل النسائي في المنطقة الوسطى تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال

 

 فلسطين اليوم-غزة

نظمت دائرة العمل النسائي التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين صباح السبت، وقفةً تضامنية حاشدة مع الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال في مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة.

 

وقال الأستاذ وليد حلس مسوؤل الدائرة  في كلمةٍ ألقاها خلال الوقفة التي شارك فيها حشدٌ كبير من ذوي الأسرى و عدد من العاملات في الدائرة:" نوجه رسالة تضامنية إلى الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال مؤكدا لهم أن المعركة مع الاحتلال الصهيوني لن يخوضها وحدهم .ولا يمكن نسيانهم وسنبدل كافة جهودنا بكل السبل لنيل حريتهم"

 

ووجَّه حلس رسالة إلى العدو الصهيوني جاء فيها:" إن المقاومة مستمرة حتى تحرير  فلسطين والإفراج عن الأسرى الفلسطينيين مؤكدا انه لا يمكن الإفراج عن الجندي جلعاد شليط إلا بعد الإفراج عن الأسرى في سجون الاحتلال"

 

وأشار الى أن حركة الجهاد الإسلامي ودائرة العمل النسائي  لديها  برنامج متقدم على مدار العام  للتضامن مع الأسرى والمعتقلين بكافة الوسائل ,منها زيارة بيوت الأسرى, وتكريم زوجات وأمهات الأسرى ضمن احتفالات عامة .

 

وتسأءل في كلمتة :" أين المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان تجاه الأسرى الذين يتعرضون للإرهاب والتعذيب داخل السجون الصهيونية؟

 و طالب أبناء الشعب الفلسطيني بالاستمرار بالاعتصام التضامني مع الأسري  , وان تخصص الثورات العربية يوما للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين

  

ومن جهتها قالت أم احمد الشافعي مسئولة اللجنة الدعوية في دائرة العمل النسائي في المنطقة الوسطى  خلال رسالتها التضامنية للأسرى"  نحن في دائرة العمل النسائي نشد على أيديكم ونبارك صمودكم فنحن نستمد منكم عزيمة الرباط على الثغور  ومن جوعكم نرجو صبرا قريباً بإذن الله

ووجهت تحية إجلال وإكبار  وعز وفخر  باسم الدائرة إلى الأسيرات مؤكدة أن الحق لابد أن يعود مهما طال الزمان

 

 وطالب اهالي الأسرى خلال الوقفة بهتافاتهم ونداءائتهم التي قامت بإلقائها

 أم الأسير إبراهيم بارود بالتحرك الدولي السريع للإفراج عن أبنائهم الأسرى الذين يصارعون الموت والجوع خلف أسوار السجون

 

وبدورها قالت الأسيرة المحررة  أم محمود الزق ,إننا نحتاج إلى هبة جماهيرية كبيرة للدفاع والتضامن مع  الأسرى والأسيرات مطالبة بتفعيل قضية الأسرى عبر وسائل الإعلام ومن خلال الاجتماعات والندوات السياسية والدينية مقدم  الشكر إلى جميع من قام بتلبية الدعوة التضامنية .

انشر عبر