شريط الأخبار

الأوليمبية الفلسطينية تهدى وسام القدس لبطلة الجزائر

04:59 - 08 تشرين أول / أكتوبر 2011



حصلت البطلة الجزائرية مريم موسى على وسام القدس من اللجنة الأوليمبية الفلسطينية، بعد الموقف البطولي الذي قامت به اللاعبة، برفضها مواجهة الصهيونية شاهار ليفى تحت وزن 52 كجم، في بطولة العالم للجودو في العاصمة الإيطالية روما.


ذكرت صحيفة "الاتحاد" الإماراتية أن اللجنة الأوليمبية الفلسطينية رأت أن الموقف الذي قامت به البطلة الجزائرية جاء نتيجة مساندتها للشعب الفلسطيني، وإحساسها بالمعاناة التي يعانيها هذا الشعب جراء الاحتلال الصهيوني.


كما أرسل اتحاد الجودو الفلسطيني إرسال برقية شكر لمريم موسى ولنظيره الجزائري.

جدير بالذكر أن مريم موسى قررت التضحية بمواصلة مشوارها في البطولة، وعدم تحقيق حلم التأهل لأوليمبياد لندن 2012، باتخاذ قرار الانسحاب من أمام اللاعبة الصهيونية.

 

الاولمبي الإيطالي يستضيف فلسطين الشهر القادم

 

ينتظر منتخبنا الأولمبي الفلسطيني يوم الحادي والعشرين من تشرين ثاني المقبل مباراة الرد حيث سيخوض أما نظيره "الأوزوري" الإيطالي مباراة دولية ودية بعد أن حل الأخير ضيفاً على فلسطين العام الجاري وخاض مباراة ودية دولية أمام منتخبنا في الثاني عشر من حزيران الماضي على ستاد بلدية دورا والتي انتهت بفوز منتخبنا الوطني بثلاثة أهداف نظيفه سجلهما خالد سالم "2" وعلي الخطيب وحظي حينها الوطني بكأس الصداقة الفلسطينية الإيطالية.

 

وحظيت المباراة التاريخية في حينها بتغطية إعلامية مميزة خاصة أنها المرة الأولى التي يلعب فيها منتخب أوروبي رسمي على الأراضي الفلسطينية بعد أن أعلن الاتحادان الدولي والآسيوي اعتماد الملعب الفلسطيني ملعبا بيتياً للمنتخبات والأندية الفلسطينية ، إضافة إلى مساندة ايطاليا للقضية الفلسطينية في مجالات مختلفة.

 

ومن المتوقع أن يعلن اتحاد الكرة الفلسطيني عن تفاصيل الزيارة ومدى القدرة على الاستعداد لتلك المباراة من خلال تجميع اللاعبين وخوض مباريات ودية مع فرقنا المحلية قبل المغادرة الى ايطاليا لخوض لقاء الرد ، ويتمنى الشارع الرياضي بأن يظهر الأولمبي بصورة جيدة في ذلك اللقاء بعد الظهور المميز في اللقاء الماضي وتعويض النتائج غير المرضية للمنتخب الوطني الأول بعد خسارته الأخيرة أمام المنتخب الإيراني بسباعية نظيفة.

 

ولم يعلن اتحاد الكرة عن الأسماء المقترحة التي ستتولى مسؤولية الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية خلال الفترة القادمة وهي قيد البحث والدراسة لانتقاء الأفضل والأنسب للكرة الفلسطينية ، وإذا تعذر التعاقد مع مدربين من خارج الوطن فان المسؤولية ستقع على عاتق أحد المدربين المحليين.

 

وهناك العديد من الاستحقاقات الكروية خلال الفترة القادمة من بينها بطولة تصفيات آسيا للشباب المؤهلة للنهائيات الآسيوية للشباب والتي ستقام في الإمارات وذلك في الفترة من 31 تشرين اول الجاري وحتى 8 تشرين ثاني المقبل حيث يخوض أولى مبارياته في التصفيات يوم الثاني من تشرين ثاني المقبل حيث يلتقي المنتخب الإماراتي، على أن يواجه في المباراة الثانية نظيره اليمني يوم 4 والسوري يوم 6 ويختتم مبارياته بلقاء اليمني يوم 8 من الشهر ذاته .


انشر عبر