شريط الأخبار

خلافات جديدة بين جامعة الأزهر وتعليم غزة والأخيرة تبين الأسباب وتتوعد

11:10 - 08 تموز / أكتوبر 2011

التعليم العالي غزة: سنوقف توظيف خريجي جامعة الأزهر إذا استمرت الجامعة بالمماطلة 

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

وقع خريجو جامعة الأزهر بغزة بين مطرقة الجامعة وسندان وزارة التربية والتعليم العالي بغزة  مجدداً, بعد رفض الأخيرة المصادقة على شهاداتهم لعدم استجابة الجامعة لمراسلات الوزارة ورفضهم تزويدهم بمعلومات تخص الطلبة.

 

وبهذه الإشكالية دخلت الجامعة والوزارة منحدر جديد من الأزمات التي تعكر على الطلبة صفوتهم وتعليمهم جراء الانقسام الحاصل بين الوزارة وجامعتهم الذي طرأ في الأساس نتيجة الانقسام الداخلي .

 

"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أجرت حديث مع وكيل مساعد في وزارة التربية والتعليم بغزة لمعرفة الأسباب التي دفعت الوزارة لعدم المصادقة على شهادات خريجي الأزهر.

 

حيث أكد الوكيل المساعد في وزارة التربية والتعليم في غزة الدكتور محمود الجعبري, أن الوزارة اتخذت قرار بعدم المصادقة على شهادات الخريجين من جامعة الأزهر لمماطلتها ورفضها الرد على مراسلات الوزارة.

 

وأوضح الدكتور الجعبري,  اليوم السبت, أن الوزارة لا يمكنها أن تصادق على أي شهادة كانت دون الحصول على بيانات وأسماء من قبل مؤسسات التربية والتعليم العالي وذلك لحماية الطلبة من التزوير والتزييف لهذه الشهادات.

 

وقال الجعبري :"جامعة الأزهر هي مؤسسة من المؤسسات التعليمية ولها حق علينا أن نصادق على شهاداتها ولكن الجامعة ترفض التعامل معنا أو حتى مراسلتنا للحصول على أسماء الخرجين".

 

وفيما يتعلق بمصير الطلبة, أضاف الجعبري, :"نحن مع الطلبة نقدر أمورهم وظروفهم ولكن لا يمكننا أن نصادق على أي شهادات دون أن نعرف أسماء الخرجين أو المؤسسة التي تخرج منها وسنة التخرج وكل البيانات المطلوبة كي تكون المصادقة شرعية .

 

وأكد,على أن الكورة الآن في ملعب جامعة الأزهر بغزة وعليها أن تتعامل مع مراسلاتنا,  مطالباً اياها بتلبية مطالب الوزارة والا سيتم اتخاذ إجراءات أخرى, تتحملها الأزهر قانونياً وقضائياً ووزارياً.

 

وحول الإجراءات التي تنوي الوزارة اتخاذها في حال استمرار الجامعة في مماطلتها  قال :"اليوم اتخذنا إجراء بعدم المصادقة على شهادات الأزهر وإذا استمرت الأزهر فإننا سنوقف كافة المشاريع المشتركة التي تساهم بتدريب الكادر التعليمي في مؤسسات الوزارة بالإضافة إلى وقف التوظيف لطلبة جامعة الأزهر في مؤسسات الوزارة من أجل حماية الطلبة من التزوير والتزييف.

 

وطالب الجعبري رئيس جامعة الأزهر للرد على مراسلات وطلبات الوزارة كي تتمكن الوزارة من المصادقة على شهادات الخرجين.

 

وفيما يتعلق باللجنة الخاصة التي شكلته جامعة الأزهر قبل عامين لحل أي معضلة بينها , أكد بأن اللجنة شُكلت قبل عامين عندما حدثت أزمة بين الأزهر والوزارة ومن خلالها تم حل الأزمة أما الآن فلا تتعاملالجامعة ولا اللجنة  مع الوزارة لذلك نطالبهم بالتعامل قبل اتخاذ الإجراءات المذكورة.

 

من جهته قال مدير الشئون المالية والإدارية في جامعة الأزهر الدكتور علي النجار, بأن الجامعة قدمت قبل أسبوعين شهادات الخرجين للوزارة ولكن الجامعة تفاجأت بقرار عدم المصادقة على شهادات خرجي الجامعة.

وأضاف النجار لـ"فلسطين اليوم" نحن لا نعرف الأسباب الكامنة وراء هذا القرار لذلك نطالب المسئولين بتوضيح الأسباب.

وتابع قوله, جامعة الأزهر هي ملك للشعب الفلسطيني وليس لشريحة واحدة.

 

انشر عبر