شريط الأخبار

الهباش في خطبة الجمعة: إتمام المصالحة أكبر تضامن مع الأسرى في إضرابهم

05:45 - 07 تموز / أكتوبر 2011

الهباش في خطبة الجمعة: إتمام المصالحة أكبر تضامن مع الأسرى في إضرابهم

فلسطين اليوم – رام الله

دعا وزير الأوقاف والشؤون الدينية الدكتور محمود الهباش أبناء الشعب الفلسطيني إلى التضامن مع الأسرى بكل الطرق، والوسائل، فهم الآن يخوضون معركة شرسة من أجل الحفاظ على منجزاتهم، ونيل حقوقهم العادلة، والمشروعة، والتي بذلوا من اجلها تضحيات جسام منذ أول أسير فلسطيني. جاء ذلك خلال خطبة الجمعة التي ألقاها يوم الجمعة في مسجد تميم الداري في البيرة.

وأكد الوزير الهباش بأننا مطالبون بأن نخلص لقضية الأسرى العادلة، وأن نستشعر معاناتهم الشديدة التي تزداد سوءا يوماً بعد يوم، فما يعانيه الأسرى من قمع، وقهر، يتطلب منا وقفة جدية تنهي أسرهم وتخفف عذاباتهم، وتعيدهم إلى أهاليهم أعزاء كرماء، أبطالاً يحظون بالمكانة التي تليق بهم بين أبناء شعبهم، وفي عملية البناء لدولتنا المستقلة القادمة بإذن الله.

وشدد الهباش بأننا يجب أن نتجاوز، بشكل سريع، العقبات التي تعترض عملية المصالحة التي قطعت شوطاً كبيراً يحتاج منا إلى إتمامه، للوصول إلى وحدة وطنية تنهي آثار الانقسام السيئة على واقعنا الفلسطيني، فالانقسام، إضافة لما يحدثه من سلبيات على مجتمعنا الفلسطيني كافة، يلقي بثقله القاسي على معنويات الأسرى وينغص عليهم، ويضعف من موقفهم النضالي الذي يواجه إدارة السجون بشجاعة وقوة. داعياً إلى التعلم من الأسرى الذين أطلقوا على معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضونها بعزة، وشرف، اسم "معركة وحدة الأحرار".

وطالب الهباش في نهاية خطبته جموع المصلين بأن يخرجوا في مسيرة تضامنية مع إخواننا الأسرى لتجوب شوارع مدينة البيرة، وتعلن أننا لن نتخلى عن أسرانا، فنحن معهم في خطواتهم المشروعة والعادلة

 

 

 

انشر عبر