شريط الأخبار

مواطن ليبي يقاضي بريطانيا بتهمة تسليمه لنظام القذافي

03:53 - 07 تشرين أول / أكتوبر 2011

مواطن ليبي يقاضي بريطانيا بتهمة تسليمه لنظام القذافي

فلسطين اليوم _ وكالات

حرّك مواطن ليبي دعوى قضائية ضد الحكومة البريطانية الجمعة بعد أن اتهم جهاز الأمن الخارجي البريطاني (إم آي 6) بترتيب ارساله إلى ليبيا وتعريضه للتعذيب في سجون العقيد معمر القذافي.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن سامي السعدي، العضو في الجماعة الإسلامية المقاتلة الليبية المعارضة للقذافي، يطالب بالتعويض عن الأضرار الناجمة عن المعاناة التي لحقت به وبزوجته وأطفاله الأربعة.

 

واضافت إن وثائق لوكالة الإستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) عُثر عليها مؤخراً في العاصمة الليبية طرابلس قدّمت أدلة على تورط المملكة المتحدة المزعوم في تسليم السعدي إلى نظام القذافي عام 2004.

 

وقالت بي بي سي إن وزارة الخارجية البريطانية أكدت أنها تلقت رسالة قانونية من شركة المحاماة (لي داي وشركاه) تمثل السعدي، وتقوم بدراستها وسترد عليها في الوقت المناسب.

 

واضافت إن شركة المحاماة البريطانية رفعت دعوى قضائية ضد جهاز الأمن الداخلي (إم آي 5) وجهاز الأمن الخارجي (إم آي 6) والنائب العام ووزارة الخارجية ووزارة الداخلية، حول تواطؤها المزعوم في تسليم السعدي ونقله سراً من هونغ كونغ إلى طرابلس.

 

ونسبت إلى ريتشارد شتاين من شركة المحاماة لي داي وشركاه قوله "إن قضية السعدي تسلّط الضوء بشكل مباشر على تصرفات البريطانيين الذين تورطوا على ما يبدو في تسليمه إلى ليبيا حين كان واضحاً بأنه سيتعرض للتعذيب بشكل مؤكد، وسيضمن هذا الإجراء القانوني كشف الحقيقة لكاملة وراء تجربته".

 

وأُخلي سبيل السعدي من الحبس الإنفرادي في سجن بالعاصمة الليبية طرابلس خلال معركة سيطرة قوات المعارضة على المدينة، وتم نقله إلى تونس للحصول على الرعاية الطبية وعاد إلى ليبيا مؤخراً.

انشر عبر