شريط الأخبار

الاحتلال يعزل القدس ويمنع عدد مئات المواطنين من الصلاة في الأقصى

12:05 - 07 تموز / أكتوبر 2011

الاحتلال يعزل القدس ويمنع عدد مئات المواطنين من الصلاة في الأقصى

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ ساعات فجر اليوم الجمعة، بمنع دخول المقدسيين وأهلنا بأراضي العام 1948 الذين تقل أعمارهم عن الخامسة والأربعين عاما من دخول البلدة القديمة في القدس المحتلة والصلاة في المسجد الأقصى المبارك.

 

وحسب ما أعلنته شرطة الاحتلال فإن إجراءاتها جاءت بسبب حلول عيد الغفران اليهودي مساء اليوم واستمراره يوم غد السبت، حيث من المتوقع وصول آلاف المستوطنين في القدس والضفة الغربية إلى باحة حائط البراق لإقامة طقوس وشعائر تلمودية.

 

ونشرت سلطات الاحتلال المئات من عناصرها وسيرت الدوريات العسكرية والشرطية في مختلف شوارع المدينة والطرقات تخللها توقيف سيارات المقدسيين والتدقيق ببطاقاتهم.

 

ونصبت قوات وشرطة الاحتلال المتاريس الحديدية والحواجز البشرية على بوابات القدس القديمة، وفتحت بوابات صغيرة لفحص بطاقات الهوية، فيما نصبت حواجز ومتاريس متتالية داخل البلدة القديمة لعرقلة وصول المصلين إلى المسجد الأقصى فضلا عن التواجد العسكري والشرطي المكثف على بوابات الأقصى الخارجية.

 

كما أغلقت قوات الاحتلال الشوارع الرئيسية المحاذية لأسوار القدس القديمة والتي شملت إغلاق المدخل الرئيسي لبلدة سلوان من جهة حي وادي حلوة الأقرب إلى المسجد الأقصى من الجهة الجنوبية، كما أغلقت شارع السلطان سليمان بدءاً من منطقة باب العمود ومرورا ببابي الساهرة والأسباط ووصولاً إلى منطقة باب المغاربة.

 

كما نشرت الدوريات العسكرية والشرطية الراجلة والمحمولة في شوارع وطرقات المدينة المحتلة وبمحيط أسوار المدينة وفي الشوارع.

 

وتشهد المعابر والحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس ازدحامات شديدة واختناقات مرورية بسبب إجراءات التفتيش الاستفزازية.

 

من جهة ثانية، دعت قيادات فلسطينية في مدينة القدس المواطنين إلى التواجد الدائم وشدّ الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك اليوم وفي الأيام القادمة والحرص على عدم إعطاء فرصة لسوائب المتطرفين اليهود لاستباحة المسجد المبارك وتدنيس حرمته.

انشر عبر