شريط الأخبار

وكالة التنمية الأمريكية تجمد مشاريعها في الأراضي الفلسطينية

07:53 - 07 تشرين أول / أكتوبر 2011


وكالة التنمية الأمريكية تجمد مشاريعها في الأراضي الفلسطينية

فلسطين اليوم-وكالات

اكدت مصادر فلسطينية رسمية لصحيفة القدس العربي الخميس أن وكالة التنمية الأمريكية الدولية (USAID) اوقفت تنفيذ مشاريعها في الاراضي الفلسطينية، ضمن توجه الكونغرس الامريكي لقطع المساعدات الامريكية عن السلطة بسبب تقديم الرئيس الفلسطيني محمود عباس طلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين للامم المتحدة.

واكد وزير الاقتصاد الفلسطيني في حكومة رام الله الدكتور حسن ابو لبدة لـ'القدس العربي' الخميس أن وكالة التنمية الامريكية أوقفت مشاريعها نتيجة لتعليق تحويل المبالغ الخاصة بها من قبل الكونغرس الامريكي.

واضاف ابو لبدة قائلا لـ'القدس العربي': 'كل المشاريع القائمة والممولة من ميزانية 2011 تم ايقافها'، مشيرا الى ان الـ192 مليون دولار التي قرر الكونغرس وقف تحويلها مؤخرا كانت دفعة لتلك المشاريع، مشيرا الى انه لا احد يعلم ما اذا سيكون هناك تمويل امريكي لمشاريع في الاراضي الفلسطينية لعام 2012.

واضاف ابو لبدة قائلا 'آلية تقديم المساعدات الامريكية من خلال وكالة التنمية تتضمن موافقة الكونغرس باستمرار على كل مرة يكون فيها تقديم مساعدات'، مشيرا الى ان قرار الكونغرس الامريكي الاخير له علاقة مباشرة بقرار وكالة التنمية تجميد تنفيذ مشاريعها في الاراضي الفلسطينية.

وبشأن قيام وفد من وكالة التنمية الامريكية مؤخرا بابلاغه بشكل مباشر بوقف تنفيذ مشاريعها في الاراضي الفلسطينية قال ابو لبدة، 'الذي حصل معنا هو الحديث عن مخصصات عام 2011 وليس 2012 والسنة المالية في امريكا تبدأ في الاول من اكتوبر من كل عام، هذا اولا، وثانيا ما حصل معنا هو وقف اجراءات تحويل المبالغ للاسباب التي قالوها ـ الكونغرس ـ ولذلك هذا الوقف ممكن ان يلغى'.

وشدد ابو لبدة على ان المساعدات الامريكية التي تقدم للفلسطينيين لا تتم من خلال تحويلها لميزانية السلطة، بل من خلال مشاريع في البنية التحتية تنفذ تحت اشراف وكالة التنمية الامريكية.

واضاف ابو لبدة 'هذا المساعدات كلها بالمناسبة لا تقدم للسلطة الفلسطينية، هي مخصصات تمنح لوكالة التنمية الامريكية لصرفها في الاراضي الفلسطينية كمشاريع تنفذ بالشروط الامريكية المعتادة والتي تعلم ما مدى اجحافها'.

واشار ابو لبدة الى ان المشاريع التي طالها قرار التجميد من قبل وكالة التنمية الامريكية هي مشاريع في البنية التحتية تحديدا 'الطرق والمياه والصحة ومشاريع اخرى لها علاقة في بناء قدرات السلطة'، مشيرا الى ان تلك المشاريع ستستمر لاسابيع لحين انتهاء كافة المبالغ المتوفرة لها لغاية الآن.

واكد ابو لبدة ان بعض المشاريع تم توقيفها مباشرة كونه لم يحول لها اية اموال من المساعدات الامريكية حيث تم تجميدها من قبل وكالة التنمية الامريكية.

واوضح ابو لبدة أنه أُبلغ رسمياً من وفد رفيع المستوى في وكالة التنمية الدولية الامريكية بوجود قرار من الكونغرس الامريكي بحجب أموال مخصصة لدعم الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن تأثيرات هذا القرار بدأت بالفعل بفقدان عشرات الفلسطينيين وظائفهم في المشاريع التي كان يفترض أن تتلقى التمويل من هذه الأموال.

وقال أبو لبدة: أبلغوني رسمياً أن قرار الكونغرس بحجب المبالغ التي أعلن عنها ما زال نافذاً، وأن الإدارة الامريكية تبذل جهوداً من أجل رفع هذا الحظر، ولكن من غير المعلوم ما إذا كانت هذه الجهود ستنجح في القريب العاجل'.

واستقبل أبو لبدة مطلع الاسبوع وفداً من وكالة التنمية الامريكية الدولية (USAID) برئاسة جون كريفيلد، مدير القطاع الخاص في الوكالة.

وقال أبو لبدة إن 'وقف هذه المساعدات الامريكية بدأ يؤثر فعلاً على الفلسطينيين، إذ تم الاستغناء عن حوالي 50 وظيفة في الأسبوع الماضي، ومن المتوقع أن يفقد 200 شخص وظائفهم حتى نهاية شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل'، مشيراً إلى أن هؤلاء كانوا متعاقدين للعمل في مشاريع تمولها الوكالة الامريكية.

وذكر وزير الاقتصاد الوطني الفلسطيني أن الوكالة أوقفت العديد من المشاريع في مجالات متعددة، وقال:'على سبيل المثال فإن هناك مشروعاً بقيمة 55 مليون دولار لدعم القطاع الخاص في مجالات الزراعة وتكنولوجيا المعلومات والحجر تم إيقافه قبل أن يبدأ'.

واضاف أبو لبدة: 'نشعر بالأسف العميق لقيام الكونغرس بتعقيد وإعاقة الجهود الفلسطينية الرامية إلى ترسيخ الجاهزية الفلسطينية لإقامة الدولة الفلسطينية، عبر حجب المخصصات المقررة لتنفيذ مشاريع تشمل تعزيز قدرات السلطة الفلسطينية، وفي حالتنا، كوزارة اقتصاد وطني، المساعدة في التحضير الفني للانضمام لمنظمة التجارة العالمية والتحضير لتحسين بيئة الأعمال في فلسطين'.

 

انشر عبر