شريط الأخبار

النقب يطلق معركة التصدي لمخطط التشريد والمصادرة

08:16 - 06 تموز / أكتوبر 2011

النقب يطلق معركة التصدي لمخطط التشريد والمصادرة

فلسطين اليوم – غزة

انطلقت في مدينة بئر السبع ظهر اليوم الخميس مظاهرة حاشدة غير مسبوقة، شارك فيها ما يزيد عن عشرة الاف من السكان العرب في النقباحتجاجا على مخطط برافار التهجيري.

وتقدم المظاهرة ممثلون عن كافة القيادات السياسية والشعبية لعرب الداخل من بينهم، رئيس لجنة المتابعة محمد زيدان والنائب د. جمال زحالقة، ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية رامز جرايسي، والنواب محمد محمد بركة ومسعود غنايم وحنا سويد، وعضو المكتب السياسي للتجمع جمعة زبارقة.

هذا وكان قد توافد الآلاف من الأطفال والنساء والشيوخ والشباب من كافة القرى والتجمعات العربية في النقب نحو خيمة الصمود المقامة قبالة مستشفى سوروكا في بئر السبع، وهم يرفعون الشعارات ويرددون الهتافات الرافضة لسياسة هدم البيوت ومصادرة الأراضي العربية.

وتعالت أصوات الهتاف ضد "مخطط برافار"التهجيري، فيما ردد المتظاهرون الأناشيد الوطنية وسط تواجد شرطي مكثف.

وكانت قد قررت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب والمنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني منذ يوم الاثنين، تنفيذ الإضراب الشامل اليوم الخميس.

كما تقرر تنظيم مظاهرة حاشدة وغير مسبوقة في تاريخ النقب تنطلق من خيمة الصمود قبالة مستشفى سوروكا في بئر السبع يوم اليوم، الساعة الحادية عشرة، قبالة مكاتب ما يسمى "سلطة تنظيم الاستيطان البدوي".

وأصدرت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب بيانا بهذا الخصوص دعت فيه لإنجاح المظاهرة والإضراب وجاء البيان تحت عنوان "النقب يناديكم هبوا قبل أن تُذلّوا".وجاء في البيان "لا لمخطط برافر الهدام، المنكر للحق والوجود، وتلبية لواجبنا الديني والوطني". وأكد البيان على ضرورة المشاركة في المظاهرة قبالة مكتب "سلطة تنظيم الاستيطان البدوي"، وإنجاح الإضراب الشامل.

كما أكد على رفض مخطط برافر الذي وصف بأنه يهجر 30 ألف مواطن من أماكن سكناهم إلى "قرى الفقر". وأشار إلى أن المخطط يستهدف الجميع، وأن المشاركة في المظاهرة تعني رفض المخطط ورفض المصادرة، وتأكيدا على ملكية عرب النقب لأراضي النقب.

 ولبى الآلاف من أهالي النقب العرب اليوم الخميس دعوة لجنة المتابعة للإضراب الشامل في جميع بلدات النقب والمشاركة في المظاهرة الضخمة التي جرت قبالة مكاتب ما يسمى بـ "سلطة تطوير بلدات البدو" في النقب، للتأكيد على الرفض الجماعي للمخطط الاقتلاعي المسمى "مخطط برافر"، بمشاركة واسعة من قيادات الجماهير العربية وقادة أحزاب، وكان من بينهم النائبان محمد بركة ود. حنا سويد، من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية رامز جرايسي ورئيس لجنة المتابعة العليا محمد زيدان، وسكرتير الجبهة أيمن عودة.

والقيت في المهرجان كلمات من القيادات المتواجدة، وأكدوا فيها على وحدة الجماهير العربية في المعركة من أجل البقاء في النقب.

 

انشر عبر