شريط الأخبار

رفض طلب لاعتقال ليفني في بريطانيا

08:10 - 06 تشرين أول / أكتوبر 2011

رفض طلب لاعتقال ليفني في بريطانيا

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

بعد أن رفض مدير النيابات العامة البريطاني كير ستارمر طلبا لاعتقال زعيمة المعارضة الإسرائيلية تسيبي ليفني، تظاهر اليوم، الخميس ،عدد من المدافعين عن حقوق الإنسان في بريطانيا أمام مقر رئاسة الوزراء البريطانية في داوننج ستريت للتعبير عن الغضب بسبب زيارة تسيبي ليفني وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة إلى بريطانيا.

وقالت رئيسة "حملة التضامن مع فلسطين" سارة كولبورن:"على الحكومة أن تلقي القبض على مجرمي الحرب لا أن تدعوهم لاجتماعات ثنائية." وأضافت:"اعتاد الجيش الإسرائيلي الهرب من المسئولية الجنائية لقتل الفلسطينيين".

وأشارت كولبورن إلى أن الحكومة الإسرائيلية وبدلا من تغيير سبل تعاملها مع الفلسطينيين منذ 2005 حينما أفلت الجنرال الإسرائيلي "دورون الموج" من الوقوع في أيدي الشرطة البريطانية عند وصوله إلى لندن بأن بقي على متن الطائرة دون الهبوط بسبب جرائم الحرب ضد الفلسطينيين كان الأفضل أن تعمل الحكومة الإسرائيلية على تفادي الجرائم ضد الإنسانية لا أن تنتظر الحكومة البريطانية لتعمل على تغيير القانون.

وأضافت: "تزايدت الضغوط الإسرائيلية بعد قضية تسيبي ليفني التي واجهت إلقاء القبض عليها بسبب الجرائم التي وقعت خلال عملية الرصاص المصبوب".

وكانت ليفني قد صدر في حقها مذكرة اعتقال بسبب دورها كوزيرة خارجية خلال الحملة الإسرائيلية على قطاع غزة والتي وقعت في ديسمبر 2008 وحتى يناير 2009 لمدة ثلاثة أسابيع.

وأضافت كولبورن أن الضغوط الإسرائيلية نتج عنها تغيير القانون الذي يقضي بمحاكمة مجرمي الحرب مشيرة إلى أن حركتها تعمل على دعوة الحكومة البريطانية إلى محاكمة مجرمي الحرب لا إلى دعوتهم إلى حوارات ثنائية.

 

انشر عبر