شريط الأخبار

سعدات وأبو الهيجا يتعهدان بالمضي بالإضراب حتى تنفيذ جميع مطالب الأسرى

07:22 - 06 تشرين أول / أكتوبر 2011

سعدات وأبو الهيجا يتعهدان بالمضي بالإضراب حتى تنفيذ جميع مطالب الأسرى

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أعلن الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الأسير أحمد سعدات من زنزانته في سجن نفحة الصحراوي أنه ماض ورفاقه وإخوانه في الإضراب المفتوح عن الطعام حتى تنفيذ مطالبهم العادلة.

 جاء ذلك نقلا على لسان محامي مؤسسة "الضمير" محمود حسان الذي تمكن اليوم الخميس من زيارته ورفيقه الشيخ جمال أبو الهيجا، بعد أن منعت سلطات الاحتلال رئيسة المؤسسة المحامية سحر فرنسيس من زيارته المقررة يوم الاثنين الماضي.

وقال المحامي محمود حسان الذي التقى سعدات وأبو الهيجا أنهما يتمتعان بمعنويات عالية جدا، رغم حالة الإعياء البادية عليهما، حيث فقد كل منهما مايزيد من خمسة كيلوغرامات من وزنه.

وفي بيان صادر عن الجبهة الشعبية، وصل موقع عــ48ـرب نسخة منه، أكد حسان أن سلطات السجون سحبت منهما الملح والدخان، وصادرت الأدوات الكهربائية والمخدات ولم يتبق في الزنزانة التي تجمعهما سوى فرشة واحدة وبطانية واحدة فقط لكل منهما، فيما يستمر حرمانهم من الصحف والفضائيات وفرضت على سعدات غرامة مالية جديدة، واتخذت عقوبات جديدة بزيادة مدة العزل ومنع زيارات الأهالي بعد أن فشلت ثلاث محاولات من قادة مصلحة السجون لوقف إضرابه المفتوح عن الطعام

وأكد الأسيران سعدات وأبو الهيجا أنهما لن يتراجعا عن مواصلة إضرابهما المفتوح عن الطعام الذي ابتدأ منذ 27/9/2011 حتى تحقيق مطالب الحركة الأسيرة بوقف العزل الانفرادي، وصيانة مكاسبها وحقوقها المشروعة.

ونقل محامي مؤسسة الضمير لرعاية الأسرى وحقوق الإنسان بأن سعدات توجه بالتحية لأبناء شعبنا على إسنادهم لمطالب الحركة الأسيرة، ودعا القيادة الفلسطينية وحركتي فتح وحماس إلى ضرورة الإسراع في تنفيذ اتفاق المصالحة ووثيقة الوفاق الوطني واتفاق القاهرة في آذار 2005، مشددا على الأهمية المركزية لانتخاب مجلس وطني جديد داخل الوطن وخارجه لاستعادة مكانة وتفعيل منظمة التحرير ومؤسساتها، ولترسيخ العودة بملف القضية الوطنية برمتها وملف الحركة الأسيرة إلى هيئة الأمم المتحدة ومنظماتها المعنية دون إبطاء، بديلا للمفاوضات الثنائية بالرعاية الأمريكية.

وتوجه سعدات بتحية التقدير لكل الأنشطة والفعاليات الشعبية وحملات التضامن والمساندة لمطالب الحركة الأسيرة ولإضرابها عن الطعام، وكذلك لكل المؤسسات المحلية والدولية التي تعمل لنصرة قضية الأسرى وحريتهم.

من جانبه حيا القيادي في حركة حماس رفيق سعدات في الزنزانة والأسر الشيخ جمال أبو الهيجا كافة الأسرى وكل المتضامنين مع الإضراب المفتوح عن الطعام، وطالب بشد أزر الأسرى بفعاليات شعبية لتفعيل الجهود الوطنية بكل مكوناتها.

ودعا إخوته الأسرى في سجون الاحتلال كافة إلى توسيع دائرة المشاركة في الإضراب االمفتوح عن الطعام حتى تحقيق أهداف الحركة الأسيرة بكسر العزل الانفرادي وصيانة الحقوق والمكتسبات، وإفشال الهجمة السياسية والأمنية التي تشنها حكومة الاحتلال وأجهزته الأمنية داخل السجون وخارجها. وأكد على ولوج درب الوحده الوطنية التي لا بديل عنها لانتصار شعبنا وحقوقه .

انشر عبر