شريط الأخبار

الأسرى يهددون بالعصيان وإدارة سجون الاحتلال تسحب الملح منهم

11:56 - 06 تموز / أكتوبر 2011

الأسرى يهددون بالعصيان وإدارة سجون الاحتلال تسحب الملح منهم

فلسطين اليوم-رام الله

هدد الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، بإعلان العصيان والتمرد على قوانين إدارة السجون الإسرائيلية التي تطبقها وفق لوائح أنظمة السجون منذ عام 1967، وإدارة السجون تسحب الملح من الأسرى المضربين.

هذا ما صرّح به وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، في تقرير صادر عن الوزارة وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه.

والأسرى يخوضون إضرابا عن الطعام وإضرابات احتجاجية متدرجة منذ السابع والعشرين من الشهر الماضي.

وقال قراقع إن الأسرى أعلنوا أنه إذا لم تستجب إدارة سجون الاحتلال لمطالبهم الإنسانية والمشروعة فإنهم سيعلنون عن برنامج العصيان وعدم الالتزام بإجراءات وتعليمات إدارة سجون الاحتلال.

وأشار إلى أن هذه الخطوة تشمل عدم الوقوف على العدد اليومي المتبع في إدارة السجون والذي يتم ثلاث مرات يوميا، وعدم ارتداء الملابس الخاصة لإدارة سجون الاحتلال والتي تفرض عليهم ارتداءها، ووقف العمل في الأقسام والمطابخ، وقطع كافة العلاقات والحوارات مع إدارة السجون وضباطها، وعدم الامتثال بالذهاب إلى المحاكم العسكرية الإسرائيلية.

وحذر قراقع من تدهور الوضع الصحي لعدد من المضربين وخاصة في سجن 'شطة'، حيث تم عزل 53 أسيرا مضربا عن الطعام في ظروف قاسية للغاية، وسحبت إدارة السجون الملح من الأسرى، ما يهدد بتعفن أمعائهم وأجسادهم، وتم سحب كافة الأجهزة الكهربائية وعدم السماح للمضربين بالخروج إلى ساحة الفورة وعدم إخراجهم للفحوصات الطبية.

وأكدّ قراقع أن فعاليات التضامن مع الأسرى سوف تبقى متواصلة، داعيا إلى تدخل كافة الدول والمؤسسات الحقوقية والإنسانية لإنقاذ حياة الأسرى المضربين الذين دخلوا يومهم الحادي عشر في الإضراب.

وقالت محامية الوزارة شيرين عراقي إن الأسرى الذين قابلتهم خرجوا إلى الزيارة مكبلي الأيدي والأرجل، وإن الأسرى المضربين في سجن 'شطة' قد جرى تفتيشهم بشكل عارٍ عندما تم نقلهم من سجن 'مجدو'.

وقالت إن الوضع الصحي لعدد من المضربين أصبح حرجا، وذكرت حالة الأسير جود الكعبي الذي بدأ يشعر بإرهاق وتعب كبيرين ونقصان في الوزن بسبب الإضراب.

ــــ

انشر عبر