شريط الأخبار

تجمع الشخصيات المستقلة يهنئ الأشقاء المصريين بذكرى انتصارات أكتوبر

10:56 - 06 كانون أول / أكتوبر 2011


تجمع الشخصيات المستقلة يهنئ الأشقاء المصريين قيادة وشعبا بذكرى انتصارات أكتوبر

فلسطين اليوم-رام الله

تقدم تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية والشعب المصري وحكومته بأجمل التهاني بمناسبة ذكرى انتصارات السادس من أكتوبر.

وأكدت قيادة الشخصيات المستقلة أن التاريخ يشهد بأن القوات المسلحة المصرية سطرت مجدا عربيا ومصريا في مواجهة العدو الإسرائيلي في معركة أثبتت كفاءة ووطنية عالية وقدمت شهداءها فداء لتحرير وطنهم، مبينة أن قوة هذا الانتصار تعود إلى أن خرج من رحم حالة التشاؤم والهزيمة التي كانت تسود الوطن العربي بعد نكسة عام 1967.

وأوضحت الشخصيات المستقلة أن الوحدة الوطنية التي عاشها المصريون عززت من صمودهم وثباتهم في معركتهم مع العدو الإسرائيلي، مضيفة أن القيادة المصرية لطالما طالبت القوى والفصائل الوطنية والإسلامية بضرورة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الفلسطينية فورا لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي لأنها تمثل خط الدفاع الأول عن القضية الفلسطينية وحجر الأساس للدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

وثمنت الشخصيات المستقلة الدور الكبير للأشقاء في القيادة المصرية في رعاية جولات الحوار الوطني وتقديمها كل الدعم اللازم لإنهاء الانقسام وتتويجه بتوقيع اتفاق المصالحة في شهر مايو "أيار" الماضي والذي يتطلب جهدا مصريا فلسطينيا لتطبيق نقاطه والبدء في إجراءات تنفيذه.

وذكرت قيادة تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة أن الفلسطينيين ينتظرون من أشقائهم المصريين العمل على تسريع تنفيذ اتفاق المصالحة والوقوف معهم أمام غطرسة الاحتلال الإسرائيلي الظالم، وأضافت "إن أسرانا البواسل يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام في معتقلات العدو ودماء شهدائنا الطاهرة لا زالت تسري على أرضنا في الوقت الذي انشغلت فيه الأطراف الفلسطينية بإهانة أبناء الشعب الفلسطيني بتجميد اتفاق المصالحة. 

وطالب تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة بإنهاء الانقسام الفلسطيني فورا والبدء بتوحيد الوطن لنصنع من مواقفنا نموذجا نفخر به أمام أبنائنا، وسعيا لتتويج جهود مصر الشقيقة وقيادتها في احتضان الحوار الفلسطيني بجولاته المكوكية وبتفويض الجامعة العربية لها لحل أزمة الانقسام الفلسطيني.

وقالت الشخصيات المستقلة أنها تنتظر اليوم الذي ستهنئ فيه أبناء شعبها بزوال سحابة الانقسام السوداء تماما وبزوغ فجر الوحدة الوطنية والانتصار ورفع العلم الفلسطيني عاليا في دولتنا المستقلة.

انشر عبر