شريط الأخبار

مستوطنون يقطعون 180 شجرة زيتون في قصرة

08:44 - 06 كانون أول / أكتوبر 2011


مستوطنون يقطعون 180 شجرة زيتون في قصرة

فلسطين اليوم- نابلس

قطع مستوطنون متطرفون في ساعة مبكرة من فجر اليوم الخميس، عشرات أشجار الزيتون في عدة حقول بقرية قصرة جنوب شرقي مدينة نابلس بالضفة المحتلة.

 

وذكر مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس، أن المستوطنين قطعوا نحو 180 شجرة زيتون في محيط القرية.ويعتبر هذا احدث اعتداء يشنه المستوطنون في ريف نابلس الجنوبي، إذ قطعوا من قبل مئات الأشجار في القرية ذاتها وفي قرى أخرى مجاورة واحرقوا مساحات واسعة من الحقول.

 

وتعود الحقول التي تم تدميرها إلى كل من: غسان توفيق حسن، وفتح الله أبو ريدة وعبد المجيد حسن.وكان رئيس الوزراء سلام فياض، أعلن عن قرار الحكومة بمشاركة الموظفين ومنتسبي الأجهزة الأمنية في الحملة التطوعية لقطف الزيتون.

 

وأفرد فياض في حديثه الإذاعي الأسبوعي حول موسم قطف الزيتون وأبعاده، ودلالاته، و'الجهود التي تبذلها الحكومة لحماية حصاد هذا الموسم من ممارسات الاحتلال الإسرائيلي واعتداءات مستوطنيه المستمرة على مُزارعينا وعلى شجرة الزيتون، التي لطالما كانت هدفاً للمستوطنين وإرهابهم ضد شعبنا ومقدراته، ومصادر رزقه.

 

وأشار إلى أن المستوطنين دمروا واقتلعوا وأشعلوا النار في أكثر من 4200 شجرة زيتون خلال العام الحالي،  كما تركّزت اعتداءات المستوطنين خلال الشهرين الماضيين في محافظات نابلس وقلقيلية وسلفيت ورام الله، وأسفرت عن تدمير 1000 شجرة زيتون، وتكسير ما يزيد عن 990 شجرة،  بينما شكلت عمليات قلع أشجار الزيتون أكبر نسبة اعتداء في كل المحافظات، حيث وصلت إلى ما نسبته 21% من إجمالي هذه الاعتداءات.

انشر عبر