شريط الأخبار

مبادرة النوع الاجتماعي تقيم حفل تخريج الفوج الأول من مشروع القيادات الشابة

01:48 - 04 كانون أول / أكتوبر 2011


مبادرة النوع الاجتماعي تقيم حفل تخريج الفوج الأول من مشروع القيادات الشابة

فلسطين اليوم: غزة

أقامت مبادرة النوع الاجتماعي – بوكالة الغوث -  حفلاً تخريج  الفوج الأول من مشروع القيادات الشابة والذي استهدف (172  ) طالبة ما بين جامعية وخريجة اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين( 20 – 28) سنة من كافة مناطق قطاع غزة بحضور ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني والمهتمين وذلك في قاعة المتحف في المدينة

ويأتي هذا الفوج ضمن( 4)  أفواج  تدريبية ستقوم مبادرة النوع الاجتماعي بتنفيذها في كافة محافظات غزة على مدار السنة المقبلة،  وتستهدف كل مرحلة( 200 )خريجة و طالبة جامعية ومدة كل مرحلة تصل إلى أربعة شهور ونصف.  

وقدمت القائم بأعمال مدير العمليات بوكالة الغوث  كاثي هاورد   التهاني والتبريكات للخريجات المشاركات اللواتي تحدين ظروف غزة الصعبة وخاصة البطالة والفرص القليلة للحصول على العمل من خلال المشاركة في المشروع والإصرار على السير قدماً في سبيل تحقيق مستقبل أفضل وحياة مستقلة تعتمد فيها النساء على أنفسهن.

وتابعت  أن الخريجات – بعد المشاركة في مشروع القيادات الشابة إمتلكن  المهارات والقدرات المختلفة اللازمة للحياة وأصبحن أهلاً لتطبيق هذه المهارات في البيت والمؤسسات وأينما هن في هذه الحياة.

فيما أكدت ميلينا شاهين نائبة مدير لجنة المرأة بوكالة الغوث في كلمتها على أهمية مشروع القيادات الشابة للخريجات الجامعيات لما يتضمنه من تدريبات هامة التي تمنح الخبرة لكافة الخريجات حول  كيفية التعامل والانخراط بسوق العمل دون عناء.

وأشارت أن مبادرة النوع الاجتماعي في التفكير وتطبيق مشروع القيادات الشابة هي فكرة سباقة نابعة من احتياجات الفئة المستهدفة .

وأشار نائب برنامج التعليم بوكالة الغوث بغزة خليل الحلبي   في كلمته إلى حاجة الشعب الغزي إلى مهارات القيادة وحاجة الطالبات الجامعيات إلى المهارات الإدارية  والمهنية وأهمية دور المرأة القيادية كونها مسؤولة عن تربية الجيل القادم.

وأكد الحلبي أن برنامج التعليم  بوكالة الغوث يعكف على  تنفيذ برامج القيادات الشابة في المدارس الابتدائية والإعدادية و سيستعين بتجربة مبادرة النوع الاجتماعي في تطبيق أنشطة وفعاليات هذا المشروع. 

في حين  حيت  ربيكا ديب، مديرة مبادرة النوع الاجتماعي، الخريجات و  أشارت إلى أهمية مشروع القيادات الشابة في عملية التنمية بقطاع غزة، و دور الخريجات من هذا المشروع في صنع وتحقيق التنمية والتغيير في حياة الشعب الفلسطيني.

وتوجهت بالشكر إلى كل من ساهم في نجاح تطبيق مشروع القيادات الشابة من فريق العمل بمبادرة النوع الاجتماعي بوكالة الغوث، و دائرة القروض والتنمية بوكالة الغوث والاتحاد العام للمراكز الثقافية الشريك الاستراتيجي في تنفيذ مشاريع مبادرة النوع الاجتماعي و  وأفراد الطاقم العامل بالمؤسسات المجتمعية الشريكة التي استضافت مشروع القيادات الشابة.  

وجرى خلال الحفل  عرض (4) من قصص النجاح حيث عرضت الطالبة  الخريجة (26) عاماً تجربتها في المشروع أشارت فيها  إلى  أهمية دور المؤسسات  ومشروع القيادات الشابة في صقل شخصيتها الجديدة  وإكسابها المعلومات والمهارات اللازمة لسوق العمل بل اللازمة لكل امرأة في قطاع غزة في بيتها وأسرتها وسوق العمل.

فيما أكدت  مروة حمادة في قصة نجاحها وتجربتها على أهمية مشروع القيادات الشابة في التخلص من النظرة الدونية من قبل المجتمع للمرأة المطلقة، حيث شعرت بكينونتها كونها تمتلك المهارات والمعارف اللازمة بسوق العمل، كما وساعدها المشروع على  إكمال تعليمها الجامعي من ثم الحصول على وظيفة تساعدها في سد احتياجاتها واحتياجات ابنتها.

يشار إلى  أن مشروع القيادات الشابة يركز على النساء اللواتي يعشن في مناطق مهمشة أو يعشن في ظل الفقر المدقع ويهدف إلى تنمية المهارات الشخصية  - الثقة بالنفس، حل المشكلات والمهارات المهنية والمؤسساتية  - إدارة المشاريع، إدارة الوقت، اتخاذ القرار... إضافة إلى تحسين مستوى اللغة الانجليزية ومهارات الحاسوب بشكل يمنحهن فرصة أكبر للمشاركة في سوق العمل ، كما يوفر المشروع  فرصة للخريجات فرصة التدريب العملي في مؤسسات سوق العمل الخاص والأهلي بشكل يسمح لهن تطبيق المهارات.

انشر عبر