شريط الأخبار

حمدونة : فشل الحوار في السجون والمتزامن مع تصعيد إدارة السجون يعنى المزيد من التضامن

11:17 - 04 حزيران / أكتوبر 2011

حمدونة : فشل الحوار في السجون والمتزامن مع تصعيد إدارة السجون يعنى المزيد من التضامن

فلسطين اليوم-غزة

طالب الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية بالمزيد من التضامن الشعبي والرسمي مع الأسرى في أعقاب فشل الحوار بين إدارة مصلحة السجون وبين ممثلى الأسرى المضريبن عن الطعام فى السجون ، وذلك بسبب عدم تجاوب إدارة السجون مع مطالب المعتقلين الإنسانية والعادلة.

وأكد حمدونة أن إدارة السجون قامت بالعديد من الانتهاكات فى الفترة الأخيرة كاقتحام سجن عسقلان بعد قطع الكهرباء بالكامل عنه ، والنقل الجماعى للأسرى ، وفرض الغرامات المالية العالية ، ونقل قيادة الإضراب للعزل الانفرادي.

وأكد حمدونة أن إدارة السجون ستقوم بالمزيد من التنكيل والعقابات فى حال ترك الأسرى وحدهم فى معركتهم ، ودعا وسائل الإعلام المكتوبة والمرئية والمسموعة بتخصيص مساحات واسعة لتغطية الإضراب بما يضمن إسناد الأسرى فيخطوتهم .

 ودعا جماهير الشعب الفلسطيني وفصائل العمل الوطني والإسلامي وقياداته والمؤسسات وأهالي الأسرى والأسرى المحررين والناشطين والإعلاميين والصحفيين ووسائل الإعلام المختلفة والكتاب للتواجد فى خيام الاعتصام المساندة فى كل المدن الفلسطينية .

وطالب المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والإنسانية والمجلس الدولي لحقوق الإنسان والأمم المتحدة بواجبهم الإنساني في توفير حماية دولية للأسرى الفلسطينيين وإلزام إسرائيل باحترام حقوق الإنسان وتشكيل لجان دولية وقانونية وطبية لزيارة الأسرى والإطلاع على أوضاعهم وظروف اعتقالهم في سجون الإحتلال الإسرائيلي والعمل على إسناد مطالبهم العادلة في الحرية والحياة الكريمة.

انشر عبر