شريط الأخبار

الشاباك يحذر من اعتداء منظمات إرهابية يهودية على الفلسطينيين

08:40 - 04 حزيران / أكتوبر 2011

الشاباك يحذر من اعتداء منظمات إرهابية يهودية على الفلسطينيين

فلسطين اليوم _ رام الله

حذر بجهاز 'الشباك' من الاعتداءات على الفلسطينيين من قبل يهود من اليمين، والذي يعتبرهم منظمات إرهابية سرية للغاية تعمل على الاعتداء على العرب ونشطاء اليسار وموظفين كبار لتخويفهم ومنعهم من اتخاذ إجراءات قانونية ضد نشطاء اليمين في الضفة الغربية.

وكشفت صحيفة 'هآرتس' أن نشطاء اليمين يقفون وراء حرق المسجد في قرية طوبا زنغرية في الجليل الأعلى بعد حرق أربعة مساجد في الضفة الغربية، وأن 'الشباك' وصل إلى نتيجة أن الإرهابيين اليهود سيقومون بالاعتداء على الفلسطينيين في الضفة وعلى نشطاء اليسار 'من اجل إرعابهم ومنعهم من مواصلة التضامن مع الشعب الفلسطيني'.

وكان جهاز 'الشباك' قد حذر مؤخرا الوزراء والحكومة الإسرائيلية من قيام نشطاء اليمين من التنكيل بموظفين وضباط في الجيش والمخابرات، ووصل الأمر إلى نشر تفاصيل عملاء المخابرات في القسم اليهودي على الرغم من أن القانون يمنع نشر تفاصيلهم، والتنكيل بهم من قبل اليمين حتى أن العديد منهم طلبوا الانتقال من أماكن عملهم خوفا على أنفسهم وعائلاتهم. 'هذه الظاهرة أخذة بالازدياد بشكل مقلق' قال كبار المسؤولين في المخابرات للوزراء.

وكشفت الصحيفة أنه تم مؤخرا مناقشة التطورات الخطيرة وازدياد الاعتداءات على الفلسطينيين وأملاكهم وعلى مسؤولين إسرائيليين، 'لم تعد هناك خطوط حمراء وأن الهدف من هذا العنف هو منع إخلاء مستوطنات في المستقبل' .

وأكدت الصحيفة أن المتطرفين هم من مستوطنتي 'يتسهار' بالقرب من نابلس و'كريات أربع' بالخليل والمستوطنات حول رام الله.

 

 

انشر عبر