شريط الأخبار

خطيب الأقصى: إحراق مسجد قرية طوبا الزنغريا عمل إجرامي

01:58 - 03 تشرين أول / أكتوبر 2011

خطيب الأقصى: إحراق مسجد قرية طوبا الزنغريا عمل إجرامي

فلسطين اليوم: غزة

استنكر خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس الشيخ يوسف جمعة سلامة، الجريمة النكراء التي قام بها المستوطنون بإحراق مسجد قرية طوبا الزنغريا في الجليل الأعلى فجر اليوم الإثنين.

وقال سلامة: "إن قيام المستوطنين بإضرام النار في مسجد قرية طوبا الزنغريا في الجليل الأعلى لهو عمل إجرامي كبير، حيث إن هذه الأعمال الإجرامية التي يقوم بها المستوطنون تتم تحت مرأى وحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، فقد سبق أن قام المستوطنون قبل شهر تقريبا بإحراق مسجد النورين بمحافظة نابلس".

وأضاف: 'إن هذه الأعمال الإجرامية ليست جديدة فقد سبقتها حوادث واعتداءات متعددة، حيث سبق للسلطات الإسرائيلية أن قامت قبل فترة بهدم مسجد الصحوة بمدينة رهط بالنقب، كما كانت هناك محاولات عديدة لإحراق عدد من المساجد في الداخل الفلسطيني مثل مسجد حسن بك في يافا، كما قامت سلطات الاحتلال بهدم عشرات المساجد داخل فلسطين المحتلة عام 1948م وتحويلها إلي متاحف وحظائر ومطاعم وكنس ومواقف للسيارات وأماكن للهو والفجور وغير ذلك'.

وتابع، كما هدمت قوات الاحتلال وجرفت المقابر داخل الأراضي المحتلة تحت حجج واهية، وهذا كله يتنافي مع الشرائع السماوية والقوانين الدولية التي تكفل حرية العبادة وصيانة الأماكن المقدسة، ومن المعلوم أن المسلمين قد قاموا عبر تاريخهم المشرق بالمحافظة على الأماكن المقدسة للآخرين وعدم المساس بها.

وشدد سلامة على أن هذه الإجراءات تأتي ضمن سياسة التضييق على أهلنا في الداخل الفلسطيني من أجل إجبارهم على الرحيل وترك ممتلكاتهم، كما تأتي ضمن الخطوات التي تتخذها السلطات الإسرائيلية بإعلان يهودية الدولة.

وناشد الشيخ سلامة جميع الأحرار في العالم بضرورة التصدي لهذه الإجراءات الظالمة وفضحها في جميع المحافل الدولية.

انشر عبر