شريط الأخبار

مسؤول أمريكي سابق: غياب الحل يهدد مستقبل (إسرائيل) ويفقد واشنطن نفوذها

09:07 - 02 حزيران / أكتوبر 2011

مسؤول أمريكي سابق: غياب الحل يهدد مستقبل (إسرائيل) ويفقد واشنطن نفوذها

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

حذر زبينغيو بريجنسكي مستشار الأمن القومي الأمريكي الأسبق، الأحد 2-10-2011، من مخاطر فقدان الولايات المتحدة الأمريكية نفوذها في الشرق الأوسط، بسبب غياب حل للصراع العربي الإسرائيلي. مشيراً إلى انحياز الرئيس الأمريكي إلى (إسرائيل).

 

وقال بريجنسكي (83 عاما) الذي ساعد في التوصل إلى اتفاقية "كامب ديفيد" بين مصر و(إسرائيل)، إن من "شأن استمرار الجمود الراهن وعدم التوصل إلى حل أن يؤثر على النفوذ والدور الأمريكي، وأن يهدد وبشكل خطير جدا (إسرائيل) الحليف الرئيسي لواشنطن في المنطقة".

 

وحذر في تصريحات تلفزيونية، من مضاعفات عدم حل القضية الفلسطينية على نفوذ ومصالح أمريكا ونوه إلى أن "استطلاعات الرأي في العالم العربي تشير إلى أن القضية الفلسطينية تتمركز في مقدمة اهتمامات المواطن العربي".

 

وأوضح أنه "كان بإمكان الولايات المتحدة في السابق الاعتماد على الحكومات العربية قبل بدء الثورات العربية في المنطقة، وقد تغير ذلك الآن وأصبحت الشعوب هي الأهم".

 

وانتقد بريجنسكي سياسات واشنطن الحالية في المنطقة، وقال إن الرئيس أوباما لم "يقم بدور مباشر ونشط لإيجاد حل".

 

كما تطرق إلى المسعى الفلسطيني للحصول على عضوية الأمم المتحدة، وقال إن خطاب أوباما كان "محدوداً للغاية وبدا أنه منحاز إلى الجانب الإسرائيلي، الأمر الذي سينتج عنه تطور الأمور نحو الأسوأ في المنطقة".

 

انشر عبر