شريط الأخبار

هنية لمؤتمر طهران: المقاومة صاعدة والتسوية في انحسار

06:16 - 02 حزيران / أكتوبر 2011

هنية لمؤتمر طهران: المقاومة صاعدة والتسوية في انحسار

فلسطين اليوم – غزة

جدد رئيس وزراء حكومة غزة، إسماعيل هنية، تمسك حكومته والتفافها حول مشروع المقاومة على أرض فلسطين المحتلة، كخيار استراتيجي للتحرر.

وقال هنية خلال كلمة له عبر "الفيديو كونفرانس" خلال المؤتمر المنعقد في العاصمة الإيرانية طهران، الداعم للانتفاضة: "المقاومة هي القادرة على تحرير الأرض وطرد الاحتلال واستعادة الحقوق".

وبين هنية ان خيار التسوية في انحسار وان البقاء لخيار المقاومة، مؤكداً أن الوعودات الأمريكية والأوروبية للفلسطينيين بدولة الى جانب دولة الاحتلال "الإسرائيلي" هي كاذبة، والرهان عليها خاسر لا محالة.  

وأضاف: "الإستراتيجية التي يمكن من خلالها تحرير الأرض والقدس، هي المقاومة، وليس اللهث خلف سراب اسمه المفاوضات ". وطالب فريق المفاوضات الفلسطيني بعدم الرهان على خيار التسوية، بعد ان أثبت فشله في استعادة الحقوق.

وعقب هنية على توجه رئيس السلطة محمود عباس إلى الأمم المتحدة للحصول على طلب عضوية فلسطيني فيها قائلاً:" الدولة الفلسطينية تنتزع انتزاعاً ولا توهب".

وأشاد هنية باحتضان طهران لمؤتمر دعم المقاومة، مطالباً الدول العربية بدعم المقاومة في مواجهة الاحتلال لتحرير الأراضي المحتلة.

وشدد على ان تنظيم المؤتمرات الداعمة للمقاومة تؤشر على أن القضية الفلسطينية قضية العرب و المسلمين جميعاً، مطالباً بكسر حصار غزة من خلال استمرار قوافل التضامن.

وأشار هنية للهجمة "الإسرائيلية" الشرسة التي تستهدف مدينة القدس، والوجود الفلسطيني فيها من خلال عمليات الاستيطان المتواصلة بوتيرة متسارعة، محذراً من ان الوجود "الإسرائيلي" على ارض فلسطين،  خطر على السلام العالمي بشكل عام.

كما تطرق هنية خلال كلمته للقمع "الإسرائيلي" للأسرى في سجون الاحتلال، وانتهاك حقوقهم في ظل الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضونه من اجل كرامتهم، وناشد العرب بالعمل على دعم قضيتهم واطلاق سراحهم. 

انشر عبر