شريط الأخبار

منتدى وجمعية الصيادلة بغزة تناقش مشاكل الصيدلي في القطاع الخاص‏

06:07 - 01 حزيران / أكتوبر 2011

منتدى وجمعية الصيادلة بغزة تناقش مشاكل الصيدلي في القطاع الخاص‏

فلسطين اليوم: غزة

عقد "منتدى الممرض الفلسطيني" و "جمعية منتدى الصيادلة الخيرية", اليوم السبت, ورشة عمل بعنوان "الصيدلي في القطاع الخاص بين المشاكل والحلول" بقاعة السماك على شاطئ بحر غزة ، وتم مناقشة أهم المشاكل التي تواجه مهنة الصيدلة وخريجي الصيدلة من الجامعات الوطنية.

وحضر الورشة مدير الإدارة العامة للصيدلة د. منير البرش, و عميد كلية الصيدلة بجامعة الأزهر د. أسامة أبو محسن، ونائب نقيب الصيادلة د. وداد القيق، بالإضافة إلى مسئول جمعية منتدى الصيادلة الخيرية د . محمود الشيخ على، ولفيف من الصيادلة و مدراء شركات توزيع وتصنيع الادوية.

وأكد د. منير البرش في كلمته إلى "أن مشاكل الصيدلة بغزة فرعية, وغير مزمنة, ويمكن حلها بسهولة ويسر بالمقارنة مع المشاكل الكبرى المتمثلة في نفاد الأدوية يومًا بعد يوم، والذي ينذر بكارثة صحية في حالة استمرار هذا النزف الخطير في أرصدة الأدوية والمستهلكات الطبية, مؤكداً أن الأمن الدوائي في غزة لا يزال يشهد حالة من التدهور المستمر.

وفي حـديثه شدّد البرش على أن مخازن الأدوية والمعدات في وزارة الصحة تعاني 120 صنفًا من الأدوية و180 من المستهلكات الطبية رصيدها في مخازن الصحة "صـفر", محذراً في الوقت ذاته من نفاذ الأدوية المخصصة لغسل الكلى الصناعية في هذه الأيام وأن قطاع غزة سيشهد حالات وفاة إذا لم يتم إدخاله.

و أشار البرش إلى أن الحالة السياسية والانقسام الحاصل يلعب دوراً هامة في إيجاد تلك الأزمة.

من جانبها, قالت نائب نقيب الصيادلة د. وداد القيق أن القطاع الخاص يعانى من عدة مشاكل من ضمنها الأدوية المهربة من مصر عبر الأنفاق, ومنها الأدوية المخدرة لاسيما "الترامال" الذي انتشر بين شباب قطاع غزة ، وأدوية التبرعات التي تباع في صيدليات المؤسسات غير الحكومية بأسعار منخفضة.

وقالت القيق أن وزارة الصحة بغزة فرضت مؤخرا قانونا يقضى بإلزام خريجي الصيدلة من الجامعات الوطنية بتقديم ما يسمى "بامتحان مزاولة المهنة" ، معتبرة ذلك منافيا للقانون طبقاً قانون الصيدلة بقطاع غزة من المادة " 5 " بند " 8" والذي يستثنى خريجي الجامعات الوطنية من التقدم لامتحانات مزاولة المهنة، والذي يتم تطبيقه فقط على خريجي الصيدلة الذين أنهوا دراستهم بالخارج ، مضيفة أن هذا القانون قد تم تصديقه من رئيس مجلس الوزراء بغزة إسماعيل هنية, داعية إلى ضرورة إلغاء القانون الذي يلزم خريجي الصيدلة من الجامعات الوطنية إلى التقدم إليه .

من جهته, أوضح د. أسامة أبو محسن "أن جامعة الأزهر تعكف على تقليص عدد الملتحقين بكلية الصيدلة إلى 120 طالب, مرجعاً السبب وراء ذلك إلى المشاكل التي يعانيها خريجو كلية الصيدلة بعد تخرجهم حيث يصطدموا بواقع اليم.

وبين عميد كلية الصيدلة أن "امتحان مزاولة المهنة" هو من اكبر المشاكل التي يواجهها الخريجون في قطاع غزة, متمنياً بالوقت ذاته أن يلغي هذا الاختبار.

وقد تخللت الورشة عرض فيديو مسجل يتضمن لقاء ميداني مع عدد من الصيادلة بقطاع غزة حول المشاكل التي يواجهونها والحلول المقترحة, كما تضمنت الورشة مداخلات لعدد من الصيادلة وأصحاب مستودعات توزيع الأدوية والتصنيع.

وخلصت الورشة إلى عدة نقاط اتفق عليها الجميع أهمها العمل على تطبيق التشريعات الصيدلانية, والنظر في امتحان مزاولة المهنة, وتفعيل دور النقابة بالقطاع, وتحديد تسعيرة موحدة للأدوية.

انشر عبر