شريط الأخبار

خامنئي: أي مشروع لا يتضمن تحرير فلسطين بالكامل فهو مرفوض

02:10 - 01 تموز / أكتوبر 2011

خامنئي: أي مشروع لا يتضمن تحرير فلسطين بالكامل فهو مرفوض

فلسطين اليوم: وكالات

دعا قائد الثورة الإسلامية في إيران اية الله علي خامنئي السبت إلى تحرير كل فلسطين وليس جزء منها مؤكداً أن كل مشروع يهدف إلى تقسيم فلسطين مرفوض تماماً.

وأضاف في كلمة له بالمؤتمر الدولي الخامس لدعم الانتفاضة الفلسطينية المنعقد حالياً في العاصمة الإيرانية طهران إن فلسطين هي من النهر إلى البحر دون تفريط بشبر واحد منها.

واستطرد "إيران لا تريد رمي اليهود في البحر ولا حكمية الامم المتحدة بل يجب أن يقرر الشعب الفلسطيني مصيره بنفسه ومشروعها (إيران) لحل القضية الفلسطينية منطق بين (واضح) ومنطبق مع الأعراف السياسية المقبولة لدى الرأي العام العالمي".

وقال خامنئي :"إن إيران تقترح استفتاء الشعب الفلسطيني لتقرير مصيره بنفسه ولتقرير نظامه الحاكم كأي شعب آخر، مضيفا أن كل الفلسطينيين الأصليين من مسلمين ومسيحيين ويهود يجب أن يشاركوا في استفتاء عام ومنضبط ويحددوا مصير دولتهم.

وتابع "إيران لا تعول على الصهاينة بقبول مشروعها في حل القضية الفلسطينية وإنما هو مسؤولية البلدان الاسلامية"

وأكد في جانب آخر من كلمته بان مسؤولية الدول الإسلامية في الوقت الراهن تتمثل في سحب الدعم عن الكيان الصهيوني الغاصب منتقدا بعض الدول الإسلامية لإقامة علاقات سياسية واقتصادية مع هذا الكيان.

وأضاف إن الدول التي تقيم علاقات مع "الصهاينة" لا تستطيع ان تسمى نفسها بالمدافعة عن الشعب الفلسطيني.

واستطرد "تهمة الإرهاب التي يوجهها الإعلام المرتبط بالصهيونية للمقاومة الفلسطينية لا قيمة لها بل ان الكيان الصهيوني نفسه هو رمز الإرهاب الحكومي المنظم."

وقال اية الله خامنئي "شعوب اميركا واوروبا ستدرك ان انظمتها وتبعيتها لاخطبوط الصهيونية العالمية هي سبب مشاكلها" موضا "حاجة اوباما لدعم الصهاينة في الانتخابات القادمة هو سبب تبعية ادارته للكيان الاسرائيلي".

وأردف قائلا: إن الرئيس الامريكي يقول إن أمن الكيان الاسرائيلي هو خط احمر وليعلم الجميع ان هذا الخط سوف يكسر على يد الشعوب المسلمة المقاومة.

واشار إلى أن "ما يهدد الكيان الصهيوني والدول الغربية ليس الصواريخ الايرانية بل هو عزم شباب ورجال ونساء البلدان الاسلامية مصرحا بان الصواريخ الايرانية ستفعل فعلها متى ما استوجب الامر".

وشدد "ان تهمة الارهاب الموجهة الى المقاومة كلام فارغ لا معنى له وان المقاومة هي حركة ضد الارهاب الصهيوني مجددا التاكيد ان أهم اركان دعم شعب وقضية الشعب الفلسطيني هو سحب الدعم من الكيان الصهيوني".

وكانت فعاليات المؤتمر قد انطلقت صباح اليوم في طهران بحضور خامنئي وكبار المسئولين الايرانيين و زعماء فلسطينيون ومسئولون وشخصيات كبار من اكثر من مئة دولة في العالم.

وقالت وكالة الانباء الايرانية (إرنا) إن الموتمر يهدف إلي تعبئة كافة الامكانات والطاقات المتوفرة في العالم الاسلامي وجميع الدول الحرة في العالم لتوفير الدعم لانتفاضة الشعب الفلسطيني في سبيل تحقيق حقوقه وانهاء الاحتلال وعودة اللاجئين الفلسطينيين الي وطنهم وتحقيق حق المصير للشعب الفلسطيني.

وتابعت "المؤتمر سيتناول تطورات الاوضاع في المنطقة ومستقبل فلسطين وانهاء الحصار الصهيوني على قطاع غزة".

انشر عبر