شريط الأخبار

10 آلاف أسرة جديدة في غزة ..صرف المخصصات الاجتماعية الإثنين

09:31 - 01 حزيران / أكتوبر 2011

الاتحاد الأوروبي يساعد السلطة في توفير الحماية الاجتماعية الضرورية للعائلات المحتاجة

فلسطين اليوم _ رام الله

قال الاتحاد الأوروبي إنه سيقدم، يوم الاثنين المقبل، مساهمته الثالثة لهذا العام إلى السلطة الفلسطينية باتجاه صرف الدفعات الفصلية من المخصصات الاجتماعية إلى العائلات الفلسطينية الفقيرة في الضفة الغربية وغزة.

وأوضح الاتحاد الأوروبي، في بيان أصدره، اليوم السبت، إن هذه المساهمة التي يتم تسييرها عبر آلية 'بيغاس' تصل إلى حوالي 9,9 مليون يورو، ممولة من قبل الاتحاد الأوروبي بقيمة 8,9 مليون يورو، والحكومة الفنلندية بقيمة 1 مليون يورو.

وأشار إلى أنه يتم تحديد المستفيدين بالتعاون مع وزارتي المالية والشؤون الاجتماعية عبر البرنامج الوطني للمساعدات النقدية التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية– وهو برنامج مصمم لتوفير شبكة أمان أساسية إلى المواطنين الفلسطينيين الأكثر فقرا وعوزا، لافتا إلى أن المساعدة هي عبارة عن مخصصات نقدية.

وبين الاتحاد الأوروبي في بيانه أنه سيتم تسيير هذه المساهمة بقيمة 9,9 مليون يورو عبر آلية 'بيغاس' وسيستفيد منها بشكل مباشر 50,556 عائلة فلسطينية من ضمن 87000 أسرة من الأسر الفقيرة والمهمشة في الضفة وقطاع غزة التي تستفيد من البرنامج الوطني للمساعدات النقدية التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية.

وقالت ماجدة المصري ، وزيرة الشؤون الاجتماعية: 'تقع علينا مسؤولية حماية الفئات الفقيرة والمهشمة ولذلك عملنا في الوزارة على تطوير مختلف البرامج التي من شانها تقديم الخدمات الإنسانية والاجتماعية لتلك الفئات، وتحقيقا لأهداف الوزارة الوصول إلى كافة الفئات المهمشة. سوف نقوم خلال هذه الدفعة بالصرف لما يقارب 10000 أسرة جديدة في قطاع غزة حيث ستغطي هذه الدفعة ما يقارب 87 ألف أسرة من الأسر الفقيرة والمهمشة في الضفة وقطاع غزة، ونعمل جاهدين وبالشراكة مع كل مؤسسات المجتمع المحلي لتوصيل أسمى الخدمات الإنسانية لمستحقيها من أبناء شعبنا، ولا ننسى هنا دور الشركاء المانحين لدعم المالي والفني في تمويل هذا البرامج وخاصة الاتحاد الأوروبي والذي يعد الشريك والداعم الأكبر لبرامجنا.'

من جهته قال القائم بأعمال ممثل الاتحاد الأوروبي، السيد جون جات راوتر: 'تضافرت جهود الاتحاد الأوروبي وفنلندا لتمويل الدفعة الثالثة لهذا العام من المخصصات الاجتماعية عبر البرنامج الوطني للمساعدات النقدية التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية'.

وأضاف: 'إن الاتحاد الأوروبي يؤكد مجددا نتائج الاجتماع الأخير للدول المانحة في نيويورك خاصة تلك المتعلقة بضرورة مواصلة العمل مع السلطة الفلسطينية عبر تقديم دعم مبرمج لميزانية الحكومة الفلسطينية بشكل يساعد في استمرارية عملها، موضحا أنه منذ عام 2008 وحتى اليوم تساهم آلية 'بيغاس' بشكل دائم في دفع المخصصات الاجتماعية عبر برنامج المساعدات النقدية، وقد وصلت قيمة هذه المساهمات إلى اكثر من 141 مليون يورو'.

وأشار إلى أن 'الوزارة تواصل جهودها المميزة في دعم أفقر الفقراء في الأرض الفلسطينية، وأن الاتحاد الأوروبي سيبقى شريكا يعتمد عليه خاصة في هذه المرحلة الحرجة'.

وأوضح الاتحاد الأوروبي في بيانه أنه سيتم صرف المخصصات عبر شبكة من المصارف المحلية في مختلف أنحاء الضفة الغربية وغزة، وأن المستفيدون من الضفة الغربية ستحول مخصصاتهم بشكل مباشر إلى حساباتهم البنكية. أما في غزة، فسيستمر المستفيدون في تسلم مخصصاتهم بشكل نقدي من خلال الذهاب إلى المصارف المحددة. وأنه يمكن للمستفيدين أن يتسلموا مخصصاتهم ابتداء من يوم الاثنين المقبل في كافة فروع المصارف المشار إليها من قبل العامل الاجتماعي الخاص بهم.

يشار إلى أنه يتم تسيير معظم المساعدات من الاتحاد الأوروبي عبر آلية 'بيغاس'، وهي آلية التمويل التي أطلقت في العام 2008 لدعم خطة الإصلاح والتنمية الثلاثية والتي قدمت في عام 2007. بالإضافة إلى المساعدة في تغطية جزء كبير من التكاليف الجارية، تدعم الأموال الأوروبية برامج إصلاح وتنمية رئيسية في وزارات رئيسية من أجل المساعدة في إعداد السلطة لبناء الدولة بما يتماشى مع الخطة التي وضعها رئيس الوزراء سلام فياض في شهر آب 2009. ومنذ شهر شباط 2008، تم صرف ما مجموعه 1,17 مليار يورو عبر 'بيغاس' لدعم برامج التمويل المباشر. إضافة إلى ذلك، وفر الاتحاد الأوروبي مساعدات إلى الشعب الفلسطيني عبر الأونروا ومجموعة واسعة من مشاريع التعاون.

انشر عبر