شريط الأخبار

الجامعة العربية: الرباعية غير جديرة برعاية السلام

10:47 - 29 حزيران / سبتمبر 2011

الجامعة العربية: الرباعية غير جديرة برعاية السلام

فلسطين اليوم _ القاهرة

أكدت الجامعة العربية الخميس أن بيان اللجنة الرباعية الدولية الأخير حول مسيرة السلام في الشرق الأوسط أثبت عدم قدرتها على الدفاع عن القانون الدولي ودفع مسيرة سلام ذات مصداقية دون الانحياز لسياسة الاحتلال الإسرائيلي.

 

وقال قطاع فلسطين والاراضي العربية المحتلة في الجامعة في بيان له: إن 'بيان الرباعية صدر في وقت هام على هامش استحقاق سبتمبر الفلسطيني وتقدم الرئيس محمود عباس لطلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين في إطار الأمم المتحدة إلا أن اسرائيل ردت بعنجهية على الرباعية الدولية من خلال الاعلان عن بناء 1100 وحدة استيطانية جديدة'.

 

وشدد على أن بيان الرباعية محاولة للالتفاف على الطلب الفلسطيني في الأمم المتحدة دون ذكر الطرف الذي أعاق عملية السلام من خلال الإمعان في سياسة فرض الأمر الواقع وتصعيد سياسة الاستيطان التي أوصلت مسار المفاوضات إلى أفق مسدود ولم تبق أرضًا للفلسطينيين للتفاوض بشأنها وبما يسمح بتحقيق رؤية الدولتين وخاصة اقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة.

 

وأكد موقف رئيس السلطة محمود عباس أن الجانب الفلسطيني لن يعود إلى المفاوضات قبل وقف جميع الأنشطة الاستيطانية والاتفاق على مرجعية واضحة تستند إلى قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالصراع العربي الإسرائيلي والقضية الفلسطينية وعلى جدول زمني لترتيبات انسحاب قوات الاحتلال وتفكيك المستوطنات في إطار حل شامل ومتوازن لجميع القضايا المطروحة على جدول أعمال مفاوضات الوضع الدائم.

 

 

ونبهت الجامعة العربية إلى أن 'إسرائيل' لم تعر أي اهتمام للموقف الدولي المشغول بانعقاد الدورة ال66 للجمعية العامة للأمم المتحدة وقلقه على مسار عملية السلام وقد كان أولى بالرباعية الدولية أن تؤكد على الاجراءات أحادية الجانب التي تمارسها 'إسرائيل'.

 

وأضافت 'كان الأولى بالرباعية الدولية أيضا أن تساند التوجه الفلسطيني في الأمم المتحدة خدمة للسلام ولتحقيق رؤية الدولتين'.

 

 وأكدت الجامعة أهمية أن تراجع اللجنة الرباعية سياساتها ومواقفها وتظهر الحزم واتخاذ سياسات عقابية لوقف الاستيطان تماما كما جاء في خريطة الطريق التي تضمنها قرار مجلس الأمن 1515.

 

 وأوضحت أنه انطلاقا من هذه المعطيات فإن مبعوث الرباعية الدولية توتي بلير لم يقم بما هو مطلوب منه وبصورة تعطي أعمال الرباعية المصداقية المطلوبة والأمانة واتخاذ موقف جدي وعملي اتضح أنه لا مفر منه لمواجهة اجراءات 'إسرائيل' أحادية الجانب التي دفعت السلطة للتوجه للأمم المتحدة ووضع ملف القضية الفلسطينية وديعة لديها.

 

 

انشر عبر