شريط الأخبار

"إسرائيل" تسعى لمعاقبة السلطة وضم مناطق بالضفة

08:31 - 29 تشرين أول / سبتمبر 2011

"إسرائيل" تسعى لمعاقبة السلطة وضم مناطق بالضفة

فلسطين اليوم- القدس

كشف موقع القناة السابعة الإسرائيلية أمس، عن مشروع إسرائيلي جديد، يهدف إلى منع المساعدات المالية التي تقدمها الحكومة الإسرائيلية إلى السلطة الفلسطينية، بالإضافة إلى ضم مناطق في الضفة الغربية إلى السيادة الإسرائيلية.

 

وبحسب ما نشرة الموقع، فقد وقع نحو 40 عضواً من الكونغرس الأميركي على أربعة اقتراحات جديدة، تهدف إلى منع المساعدات المالية الإسرائيلية للسلطة الفلسطينية، بالإضافة إلى ضم مناطق في الضفة الغربية إلى السيادة الإسرائيلية، كرد أولي على الخطوة الفلسطينية الأحادية في الأمم المتحدة.

 

ونقل الموقع عن عضو الكنيست الإسرائيلي "داني دانون" قوله:" لقد تم تقديم أربعة اقتراحات في الكونغرس الأميركي تصب في مصلحة إسرائيل، اثنان منها تطالب بوقف المساعدات المالية عن السلطة الفلسطينية كرد على الخطوة الأحادية من قبلها، أما الاقتراحان الآخران فهما مطالبة بضم الكتل الاستيطانية في منطقة الضفة الغربية إلى السيادة الإسرائيلية، وقد حظيت هذه الاقتراحات بتوقيع وموافقة 40 عضواً من الكونغرس الأميركي".

 

وأضاف "دانون": "إن خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما كان واضحاً بانحيازه الكامل إلى إسرائيل، وهذا الانحياز لم يكن من فراغ، وإنما كان بفضل تلك الضغوط التي مورست عليه من عدة جهات مختلفة".

 

وتابع قائلاً: "لقد أتضح وبشكل جلي أن لإسرائيل أصدقاء كثيرين من وراء البحار، وأن الكنيست الإسرائيلية ستتخذ قراراً بضم تلك الأراضي في نهاية الأمر إلى السيادة الإسرائيلية".

وأعرب دانون عن قناعته بأن العام القادم سيكون عاماً لبناء العديد من المستوطنات الجديدة في مناطق الضفة الغربية.

 

وفي السياق ذاته، وقّع مائة ألف يهودي من حملة الجنسية الأميركية على عريضة تدعو الرئيس أوباما إلى استخدام حق النقض الفيتو في مجلس الأمن الدولي، لإجهاض طلب السلطة الفلسطينية في الحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة

 

انشر عبر