شريط الأخبار

الرجوب يرد بقوة على رسالة اتحاد الكرة بغزة

05:12 - 28 كانون أول / سبتمبر 2011


                       

غزة/ عقد مجلس اتحاد كرة القدم اجتماعا هاما ترأسه اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية، رئيس اتحاد كرة القدم ، ظهر امس الثلاثاء في مقر اتحاد الكرة بالبيرة، وناقش عددا من القضايا الهامة تتضمن رعاية دوري المحترفين والتزام الاندية بها، وتم مناقشة رسالة اندية المحافظات الجنوبية/ الممتازة الموجهة لاتحاد كرة القدم ، كما ناقش الاجتماع النشاط الرياضي في قطاع غزة ، وناقش عددا من القضايا المختلفة.

 

وافتتح المجلس اجتماعه بتهنئة الشعب الفلسطيني والرئيس محمود عباس ( ابو مازن ) على النجاح الكبير الذي حققته القيادة الفلسطينية بنقل القضية الفلسطينية الى الأروقة العالمية لتعرية الاحتلال الإسرائيلي وتأمين القبول بالاعتراف بالعضوية الكاملة للدولة الفلسطينية، واعتبر المجلس انه في الوقت الذي كان فيه الرئيس ابو مازن يتحدث باسم فلسطين ويدافع عن عدالة قضية شعبها ومعانياته أمام العالم، كانت اصوات خبيثة في الوطن تحيك مخططات مشبوهة تهدف الى تشتيت الراي العام من خلال افتعال المشاكل فيما يخص الدوري الفلسطيني ورعايته من قبل شركة جوال واتحاد كرة القدم، هذه السلوكيات إن دلت على شيء إنما تدل على خلل في الانتماء الوطني لدى أصحابها .

 

وفيما يتعلق بدوري جوال للمحترفين ورعاية شركة جوال له، اكد المجلس التزام اتحاد كرة القدم بكل بنود الاتفاقية الموقعة مع الشركة الراعية داعيا الأندية المشاركة في دوري المحترفين للالتزام ببنودها كاملة دون اي نقصان، مؤكدا في ذات الوقت انه ابتداء من الأسبوع الخامس من دوري جوال فان الأندية ملزمة بوضع شعار شركة جوال الى جانب شعار اتحاد كرة القدم، وعدم وضع اي شعار لاي شركة منافسة في مجال الاتصالات، وإعطاء الفرصة لإدارات الأندية باستقطاب مشاركة رعاة اخرين بما لا يخرج عن بنود الاتفاقية الموقعة بين الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وشركة جوال، كما دان المجلس وأكد على رفضه لكل محاولات الابتزاز التي تعرضت وتتعرض لها جوال والتي ترتكز على منطلقات سياسية وجهوية وحزبية ضيقة.

 

وناقش المجلس أيضا رسالة اندية قطاع غزة الممتازة الموجهة لاتحاد كرة القدم ، مؤكدا على وحدة الأسرة الرياضية في كل أشكال الرعاية والمتابعة الرسمية، وحث القطاع الخاص على توفير أسباب وشروط الاستمرار بالعمل الرياضي على الرغم مما تتعرض له الحالة الرياضية من الشلل غير المبرر وتداعيات للحصار الإسرائيلي على غزة.

 

واعتبر مجلس الاتحاد أن المسؤول عن ذلك هو الطرف الذي منع إجراء الانتخابات في قطاع غزة ، وعطل استقبال وفود الفيفا على مدى السنوات الثلاث الماضية، وعمل على تعطيل الدوري على مدى الموسمين الماضيين ، وفرض إدارات على الاندية وفق توجهات سياسية فصائلية بحته، كما عمل على تقييد حركة اللاعبين في القطاع وخصوصا لاعبي المنتخب الوطني واعاقة التحاقهم بالمنتخب في الاستحقاقات الوطنية، ومنع أيضا اعضاء من الاتحاد بالالتحاق بالبعثات الرسمية الرياضية ، كما حصل مع ابراهيم العقاد حيث تم منعه مرتين من ترؤوس بعثة المنتخب.

 

واكد المجلس ان اتحاد الكرة حاول اكثر من مرة استقطاب عددا من الفرق والمدربين الدوليين لقطاع غزة لكن حالة القلق السياسي في غزة ، والتدخلات المشبوهة من بعض الاوساط الرياضية هناك حالت دون ذلك، وكانت سببا مباشرا في التردد ، مؤكدا ان الاتحاد قد غطى كافة المصاريف لاندية غزة في العام الماضي بمبلغ 260 الف دولار، ولم يقدم شيئا لاندية الضفة الغربية والشتات ، بالاضافة الى مكافآت الحكام والموازنة الشهرية للاتحاد، وشدد المجلس على ان اتحاد الكرة سوف يستمر في دعم الاندية وفق معايير لها علاقة بوحدة الرياضة في الوطن والشتات ومن خلال نائب رئيس الاتحاد المنتخب من قبل الجمعية العمومية ابراهيم ابو سليم، وان الاتحاد سوف يرسل وفدا للقطاع لمناقشة اليات الدعم وتفعيل النشاط الرياضي فيه .

 

كما حذر المجلس من التدخل السياسي في النشاط الرياضي في قطاع غزة ، بشكل فئوي وحزبي بما لا يخدم المصلحة الرياضية ولا المصلحة الوطنية الفلسطينية، مؤكدا ان آليات العمل سوف تكون وفق الاتفاق على آليات مهنية وقانونية تتفق والانظمة الدولية السارية بعيدا عن التدخل والأجندات الحزبيية والجغرافية المضرة بالتطور الرياضي الفلسطيني .

 

ووافق مجلس الاتحاد على الدعوة التي وجهها الاتحاد الإيراني لكرة القدم للمنتخب الوطني الفلسطيني باجراء مباراة ودية في الفترة بين 2-6 اكتوبر القادم، كما أوضح المجلس ان منتخب جنوب أفريقيا سيلاقي المنتخب الوطني مرتين في الاراضي الفلسطينية يومي 8 و 11 اكتوبر القادم .

 

واقر المجلس موعد انطلاق الدوري النسوي في السادس والعشرين من أكتوبر القادم ، بالإضافة الى انطلاق دوري الدرجات في نفس الشهر،وأكد جاهزية الاتحاد للتحضير لمباراة المنتخب الوطني النسوي امام المنتخبين النسويين الياباني والاردني وضمن البطولة المنعقدة في فلسطين والتي من المقرر ان تجري في الثامن عشر من اكتوبر القادم.


أندية غزة تستنجد بالرئيس أبو مازن لإنقاذها من الضائقة المالية                

 

أطلس سبورت/ ناشدت اللجنة المنبثقة عن أندية الدرجة الممتازة  في محافظات غزة السيد الرئيس محمود عباس أبو مازن تقديم الدعم المالي للأندية الرياضية في قطاع غزة ، جاء ذلك في البيان الذي تلاه موسى الزير عضو اللجنة خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم ظهر الأربعاء في نادي غزة الرياضي ، وأضاف إننا نؤكد وبشكل جلي وواضح على ضرورة استكمال المصالحة الوطنية الفلسطينية بشكل لا يقبل التأجيل وذلك لما لها من انعكاسات ايجابية على كافة الشرائح الفلسطينية .

 

 

أكد الوزير في بيانه على أن أندية الدرجة الممتازة في محافظات الوطن الجنوبية والأندية بمختلف درجاتها لها علاقة تاريخية وممتدة مع مثيلاتها في المحافظات الشمالية وهذه العلاقة وثيقة وستبقى مدى الحياة .

 

وقال الوزير إن ما دعا للتأكيد على متانة العلاقة الرياضية مع الشقيقة الضفة هو محاولة البعض زرع التفرقة وإظهار أن الأندية الممتازة في المحافظات الجنوبية السبب وراء طلب شركة جوال إلغاء الاتفاق مع الاتحاد الفلسطيني .

 

وأوضح الوزير أن اللقاء الذي عقد مع المدير الإقليمي لشركة جوال  يونس أبو سمرة في المحافظات الجنوبية كان لقاء طيبا أكد فيه الجميع على شكر وتقدير شركة جوال على رعايتها دوري المحترفين والأكثر من ذلك انه قيل لهم أن المبلغ لا يكفي دوري المحترفين

 

وأضاف الوزير إننا نستغرب ونستهجن عدم رد رئيس الاتحاد على مطالب أندية الدرجة الممتازة في قطاع غزة مؤكدا على أن الأندية بعثت بواسطة الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في المحتفظات الجنوبية برسالة إلى رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب محددة فيها مطالبها ولكن دون رد من قبله حتى اللحظة.

 

من جانبه أشار علي أبو حسنين إلى أن اللجنة تسير بخطوات عقلانية ووحدوية ليس بها تفرقة ومطالبنا ليست مادية فقط بل مادية وإدارية من اجل الحصول على حقوق الحركة الرياضية كاملة وفي حال عدم الرد على كتاب اللجنة سيكون لنا اجتماعا لوضع الخطوة القادمة ولن نتخلى عن أبنائنا الرياضيين مهما حدث وسنظل نخدم الحركة الرياضية بكل ما نملك ونستطيع.

 

من ناحية أخرى قال فتحي أبو العلا إن عدم التوجه للسيد  الرئيس محمود عباس مباشرة كان مراعاة منا للظرف السياسي الذي كان يمر به الرئيس وهو المطالبة باستحقاق أيلول ووجدنا أن هذا الموضوع أقل أهمية مما كان مطروحا على الساحة الفلسطينية ولكن الآن حان الوقت لمخاطبة الرئيس وكل الجهات المعنية لتحقيق مطالب الأندية التي نمثلها محاولة إيصال صوتها للمسئولين ،أما بخصوص موضوع شركة جوال قال أو العلا  إن الشركة لها الحق في رعاية من تريد وهي رائدة ولا يخفى عليكم دورها الريادي اتجاه الرياضة الفلسطينية ، حيث إننا تقدمنا بطلب لها من اجل رعاية أندية الدرجة الممتازة والآن تدرس الموضوع مع مجلس الإدارة .

 

وقال جميل السعدوني نأمل أن يكون الرد من شركة جوال ايجابيا ونناشد الرجوب بدعم أندية غزة بكل فئاتها ودعم البنية التحتية للرياضة الفلسطينية مطالبا أن يكون للاعب غزة نصيبا في صفوف المنتخب الوطني.

 

وفي نهاية المؤتمر وجهت اللجنة شكرها للإعلاميين الذين حضروا الاجتماع وأكدت أنها ستكون على تواصل مستمر معهم لوضعهم في صورة الأوضاع وما يستجد من أمور.

انشر عبر