شريط الأخبار

مكي: مكانة سوق "فراس" تاريخية وواقعه مأساوي وإصلاحه جزئي

06:34 - 27 تموز / سبتمبر 2011

مكي: مكانة سوق "فراس" تاريخية وواقعه مأساوي وإصلاحه جزئي

فلسطين اليوم: غزة

توقع رئيس بلدية غزة المهندس رفيق مكي أن يتم البدء في مشروع اصلاح سوق فراس وسط مدينة غزة في غضون ستة أشهر، بعد إيجاد البديل للباعة وأصحاب المحلات في السوق.

وقال إن المكان والاسم تاريخي وليس الواقع، لأن الواقع بالنسبة للسوق مأساوي ويعاني منه المواطنين في فصل الشتاء وأزمة في المرور بالإضافة إلى المكاره الصحية التي يسببها والتي حتمت على البلدية إزالتها من خلال إعادة بناءه ليكون سوقاً حضارياً.

ولفت إلى أن المجالس السابقة حاولت جاهدة القيام بخطوة لإعادة بناء السوق لكنها اصطدمت بالواقع الصعب، إلا أنه بحمد لله وفُق المجلس في التوصل إلى اتفاق مع المستثمر كامل الغفري وتم توقيع اتفاق معه لاستثمار جزء من أرض سوق فراس بمبلغ 15 مليون دولار وهذا الجزء خاص (بخام الخضار وسوق الخضار). ولفت إلى ان خام الخضار سيتم نقله خارج المدينة لان موقعه غير مناسب.

وعن عدم الاعلان في الصحف للعرض المشروع على المستثمرين، أوضح المهندس مكي لوكالة فلسطين اليوم الاخبارية، أن التجربة مع مشروع "السرايا" والتي تم دعوة كافة المستثمرين للحضور منيت بالفشل بسبب خشيتهم من الواقع، وأوضح أن المهندس كامل الغفري تقدم بمشروع اصلاح سوق "فراس" بنفسه وأعرب عن استعداه لتحمل الصعاب والواقع، وتمت دراسة الموضوع جيداً لمدة عام معه، وانتهت بتوقيع اتفاق، ستنتفع منه البلدية بشكل جيد جداً، وبعد ثلاثين عاماً سيكون ملك للبلدية بشكل كامل.. وخلال فترة الثلاثين عاماً التي سيكون هناك دخل للبلدية منه. وأكد أن الدخل العائد للبلدية من المشروع أفضل من ما هو متوقع من أي مستثمر.

وحول استقالة أحد أعضاء المجلس احتجاجاً على المشروع، أوضح المهندس مكي أن استقالة عضو المجلس ليس له علاقة مباشرة بموضوع السوق، لافتاً إلى أنه قدّم استقالته قبل ذلك أربع مرات بشكل رسمي.

انشر عبر