شريط الأخبار

بحر لعباس : نريد مصالحة ودولة دون الاعتراف بالاحتلال

05:38 - 27 تموز / سبتمبر 2011

بحر لعباس : نريد مصالحة ودولة دون الاعتراف بالاحتلال

فلسطين اليوم-غزة

دعا النائب الأول لرئيسة المجلس التشريعي الدكتور أحمد بحر, رئيس السلطة محمود عباس بضرورة الإسراع في تنفيذ المصالحة الفلسطينية "لمواجهة غطرسة الاحتلال وتحديه صفًا واحدًا".

وأوضح بحر خلال وقفة تضامنية في المجلس التشريعي مع النائب أحمد عطون الذي خطف أمس الاثنين من مقر الصليب الأحمر بالقدس المحتلة, أن قرارات الأمم المتحدة لن تعطينا دولة، قائلاً:"الذهاب للمفاوضات مضيعة للوقت وتكريس للاحتلال في مدن الضفة الغربية والقدس".

وتابع: "نقول لعباس نريد مصالحة وطنية ونريد إقامة دولة دون التنازل عن القدس ودون الاعتراف بالكيان الصهيوني ودون التنازل عن حقوقنا وثوابتنا"، مؤكدًا على أن الحقوق الفلسطينية "لن تعود بالمقاومة السلمية التي يتبناها فريق أوسلو كخيار وحيد وقال" لن تعود الحقوق إلا بالمقاومة.

وفي ذات السياق, استنكر بحر,  قيام قوة خاصة صهيونية باختطاف النائب المقدسي المهدد بالإبعاد أحمد عطون من أمام خيمة اعتصام النواب بالقدس المحتلة، محملا الاحتلال مسؤولية اختراق القانون الدولي والإنساني والتبعات المترتبة على اختطاف النائب عطون.

ودعا بحر, مجلس الأمن الدولي لسرعة الاجتماع للبحث في الخرق الدولي الجديد للاحتلال الصهيوني متمثلا باختطاف النائب أحمد عطون.

وأكد أن اختطاف عطون يشكل تصعيدًا صهيونيًا خطيرًا ويعبّر عن مخطط صهيوني لخلط الأوراق وإرباك الأوضاع في القدس والضفة الغربية، علاوة على كونه يشكل انتهاكًا صهيونيًا جديدًا لقواعد القانون الدولي.

وطالب بحر المؤسسات الدولية والإنسانية والحقوقية بأن يكون لهم موقف وكلمة من القرصنة الصهيونية، كما طالب بان كي مون الأمين العام للجمعية العامة للأمم المتحدة بالضغط على الاحتلال لإخضاعه لاحترام القانون الدولي.

انشر عبر